النادي الإفريقي: مساع لتجهيز «الوسلاتي» و«خليل» يكسب الرهان مجدّدا

يعود لاعبو النادي الإفريقي إلى أجواء التمارين بعد راحة خاطفة منحها الإطار الفني أثر المباراة الودية أمام النادي الصفاقسي

والتي مكنت المدرب لسعد الدريدي من الوقوف على جاهزية عدد من اللاعبين كما أنها مثلت فرصة للإطار الفني لتحديد ملامح التشكيلة التي ستخوض مواجهتي الاتحاد المنستيري الأسبوع القادم في إطار الكأس ووسط الأسبوع في إطار الرابطة المحترفة الأولى في مواجهتين يأمل فيهما الدريدي أن تكون المجموعة جاهزة خاصة أن الهدف هو الوصول إلى أبعد مرحلة في مسابقة الأميرة فيما لازال الإفريقي يراهن على المركز الثاني المؤهل لرابطة الأبطال الإفريقية في الموسم القادم.

ومن المنتظر أن يتحصل المدرب لسعد الدريدي اليوم على التقرير الصحي حول عدد من اللاعبين الذين كانوا خارج حسابات المواجهة الودية أمام النادي الصفاقسي وذلك لمعرفة إمكانية مشاركتهم في حوار الأحد القادم أمام الاتحاد المنستيري في الكأس وتبدو المؤشرات إيجابية لعدد من المصابين فيما سيكون المدافع المحوري فخر الدين الجزيري الوحيد خارج الحسابات بسبب التدخل الجراحي الذي خضع له.

على صعيد أخر كان الكلاسيكو الودي فرصة للمهاجم «كارلوس شافاريا» ليعلن عن نفسه لكن وحسب الكواليس التي تحصلنا عليها فإن المهاجم لم يظهر بأداء مقنع وهو ما جعله يخسر عدة نقاط في حسابات التواجد مع المجموعة في قادم المواعيد.

مساع كبيرة
يرى المدرب لسعد الدريدي أن متوسط الميدان عبد القادر الوسلاتي هو الأفضل من بين الأسماء التي عززت الفريق الميركاتو الشتوي للفريق خاصة مع الخصال التي يمتلكها كما أنه متأكد من الإضافة التي سيقدمها للفريق وخاصة وسط الميدان في ظل خصاله وفقدان المجموعة لصانع ألعاب قادر على منح الحلول وخاصة الهجومية لتعلن هذه المعطيات عن عناية خاصة بالعائد في الميركاتو الشتوي إلا أن الإصابات التي تعرض لها الوسلاتي وعدم جاهزيته جعلت ظهوره يتأخر لكن يبدو أن المدرب تحدث مع الإطار الطبي من أجل معرفة مدى خطورة إصابة متوسط الميدان خاصة أنه يبحث عن تواجده في لقاء الاتحاد المنستيري.
وأظهر الوسلاتي في الأسبوع الماضي قبل الإصابة تحسنا كبيرا في الجاهزية كما أنه منح الدريدي ورقة جديدة في وسط الميدان وهو ما جعله يفكر في التعويل عليه في لقاء الكأس كما أنه كان سيمنحه أكثر وقت لعب في ودية النادي الصفاقسي إلا أن الإصابة أجلت ظهوره والذي يبدو أنه لن يتأخر بما أن المدرب يريد تجهيز عبد القادر الوسلاتي لبروفة الأحد أمام الاتحاد المنستيري والأكيد أن هذا الأسبوع سيعلن جاهزية متوسط الميدان من عدمها لكن المساعي كبيرة من أجل تأهيله للمشاركة مع الفريق عشية الأحد القادم.

استقرار
أعلن متوسط الميدان أحمد خليل عن نفسه في مواجهة شبيبة القيروان ليؤكد في الحوار الودي أمام النادي الصفاقسي عن استرجاع جانب كبير من مؤهلاته الفنية والبدنية ليعيد إلى الأذهان رهان أول الموسم حين أكد المدرب لسعد الدريدي أن احمد خليل احد الأوراق المهمة في المجموعة وأنه عنصر أساسي إلا أن الإصابة التي تعرض لها وخاصة التشخيص الفاشل فرض غيابه الطويل إلا أن رغبة خليل في استرجاع بريقه جعله يقدم مستوي محترم في المواجهتين الأخيرتين ليعلن عن نفسه من جديد في منافسة وسط الميدان في الإفريقي والذي يعرف تواجد عدة عناصر إلا أن ظهور خليل جعله يكسب نقاط في معركة إقناع المدرب لسعد الدريدي. وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها فإن الوحيد الذي سيكون مرشحا للمنافسة في تركيبة وسط الميدان هو عبد القادر الوسلاتي حيث استقر المدرب لسعد الدريدي على الثلاثي القادر على منح وسط الميدان الصلابة والتحكم والأهم التجانس والانسجام الذي لاح على تركيبة الثلاثي أحمد خليل وخليل القصاب ووسام يحيي وهو ما يؤكد أن الثلاثي سيكون الأقرب لتواجد في مواجهة الأسبوع القادم أمام الاتحاد المنستيري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا