في اليوم العالمي للمرأة: قرطاج تحتضن ماراطون «خطوات عليسة»

من المنتظر أن تقام النسخة الأولى من ماراطون «خطوات عليسة les foulées d’Alyssa» غدا الأحد 8 مارس تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.


وكانت لجنة التنظيم قد عقدت في وسط الأسبوع ندوة صحفية احتضنها أحد النزل بالعاصمة تحت إشراف رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية محرز بوصيان تم خلالها الكشف عن آخر الاستعدادات لهذا الحدث الرياضي الذي ينظمه رئيس جمعية قرطاج عز الدين بن يعقوب.
وأوضح بن يعقوب أن تنظيم هذه التظاهرة يأتي في إطار الاحتفال بالمرأة في عيدها العالمي الذي يوافق سنويا الثامن من مارس، ويأتي اعترافا بما حققته المرأة التونسية في شتى المجالات.

كما بيّن المنظم أن هذا الحدث يتجاوز البعد الرياضي ليشمل البعد الثقافي والسياحي من خلال إبراز ما تزخر به بلادنا من ارث حضاري ضارب في أعماق التاريخ, كما أضاف بن يعقوب أن الماراطون مناسبة لمشاركة عديد البطلات من تونس والخارج وفرصة لإبراز أهم المقومات التي تقوم عليها الرياضة وخاصة منها المحافظة على الصحة ونشر قيم التسامح والروح الرياضية والمنافسة النزيهة.

وفي تصريح للمغرب أفاد عز الدين بن يعقوب أن كل الأطراف تجندّت لتوفير كل الظروف الملائمة من أجل إنجاح هذا الحدث الذي تحتضنه بلادنا لأول مرة في نسخته النسائية مضيفا أنه وجد كل التسهيلات الإدارية والمعنوية من الشركاء سواء من بلدية قرطاج أو من اللجنة الأولمبية الوطنية وان الجميع عاقدون العزم على أن تكون هذه التظاهرة في مستوى الانتظارات.

كما ابرز بن يعقوب في ما يتعلق بالجانب التنظيمي المتعلق بالمتسابقين أن انطلاق الماراطون سيكون من أمام فينيكس قرطاج ويمر بالمنطقة الأثرية التي «تمثل تاريخ تونس وقوتها ثم تكون العودة إلى نفس نقطة الانطلاق على مسلك سيمتد لمسافة 6 كلم».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا