الترجي الرياضي: الذوادي جاهز و بقير و الخنيسي في الموعد

حصة التمارين الاخيرة للترجي قبل تحول الفريق امس الى القيروان خصصها الاطار الفني للجانب الفني و تحديد ملامح التشكيلة الاساسية التي ستشهد بعض التغييرات مقارنة بلقاء كاس الكنفدرالية الافريقية امام مولودية بجاية .

ابرز التغييرات التي ستشهدها التشكيلة الاساسية في لقاء اليوم ستشمل منطقة وسط الميدان التي ستسجل عودة صانع الالعاب سعد بقير بعد ان ترك مكانه لغيلان الشعلالي في لقاء المولودية كما هو الحال لطه ياسين الخنيسي الذي سيسجل عودته لقيادة خط الهجوم مكان زميله هيثم الجويني الذي شهد اداؤه تراجعا كبيرا في اللقاء الاخير.

بين الراقد و الشعلالي
ان كانت عودة بقير و الخنيسي مؤكدة فان المدرب عمار لسويح لم يحسم بعد اختياراته المتعلقة بمنطقة وسط الميدان اين ا نحصر الاختيار بين حسين الراقد و غيلان الشعلالي الذي استغل فرصة تشريكه اساسيا في لقاء بجاية ليؤكد استعدادات بدنية و فنية كبيرة قد تجعله احد ابرز اوراق السويح في بقية مشوار البطولة و كاس الكنفدرالية .

الذوادي جاهز
لاعب اخر كان قريبا من التغيب عن لقاء اليوم بداعي الاصابة هو المدافع المحوري شمس الدين الذوادي إلا ان نتيجة الفحوصات الاخيرة التي اجراها اللاعب قبل انطلاقة حصة تمارين الامس اكدت امكانية التعويل على خدماته ليكون الى جانب محمد علي اليعقوبي في محور الدفاع .

التشكيلة الاساسية للترجي
في انتظار القرار النهائي الذي سيتخذه اليوم المدرب عمار السويح فان حصة التمارين الاخيرة كشفت ان النية تتجه للتعويل على التشكيلة التالية : بن شريفية - ربيع – المباركي – الذوادي – اليعقوبي – كوليبالي – الراقد – بقير – المحيرصي – الرجايبي - الخنيسي .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا