النادي الإفريقي: تأخير جديد في المستحقات ومفاوضات مع الرصايصي

أعطت هيئة النادي الإفريقي وعدا بتوفير جرايات شهري فيفري ومارس في أقرب الآجال لكن المعلومات التي بحوزة ‹المغرب الرياضي› تؤكد أن الهيئة تراجعت في وعدها وقررت تأجيل منح رواتب اللاعبين إلى وقت لاحق ويعود هذا القرار أثر الهزيمة الأخيرة التي تكبدها زملاء أحمد خليل

أمام نجم المتلوي بثنائية نظيفة أعلنت غضب رئيس النادي الإفريقي الذي غادر المباراة مؤكدا لمحيطه أنه تراجع عن قرار تمكين اللاعبين من أموالهم المتخلدة في ذمة الهيئة...
خطوة الأكيد أنها ستعلن ردود الأفعال من طرف المجموعة التي كانت تمني النفس بالحصول على مستحقاتها بداية هذا الأسبوع خاصة أن الكواليس رجحت تحركا احتجاجيا جديدا في صورة عدم إيفاء الهيئة بوعودها القاضية بتمكين المجموعة من جرايات شهري فيفري ومارس. تحرك اللاعبين عرف تأييدا ومعارضة والأكيد أن تحركا جديدا قد يزيد في تصدع العلاقة بين الهيئة والمجموعة إضافة إلى مزيد خصم نسبة من الراتب لذلك فإن مشهد إضراب جديد يبدو مستبعدا .

الرصايصي على الرادار
أكدت أرقام هذا الموسم أن الحلقة الأضعف في النادي الإفريقي تتمثل في خط الدفاع الذي قبل إلى حد جولة الأحد الفارط 31 هدفا وهو معدل لم يقبله نادي باب الجديد منذ تأسيسه ويبدو أن هذه الأرقام أعلنت الطوارئ في الفريق حيث علم «المغرب الرياضي» أن الإعداد للميركاتو الصيفي قد انطلق والذي سيكون في شق كبير للخط الخلفي حيث أكدت مصادرنا أن مسؤولي الإفريقي دخلوا في مفاوضات من أجل التعاقد مع المدافع السابق للأحمر والأبيض مهدي الرصايصي المتواجد حاليا مع نادي حمام الأنف ويرتبط بعقد مع فريق الضاحية إلى غاية جوان 2017...

المفاوضات بين الرصايصي والنادي الإفريقي ليست بجديدة بما أنها كانت حاضرة في الميركاتو الفارط إلا أن مسؤولي حمام الأنف تشبثوا بخدماته لتتأجل الزيجة إلى الصيف وكان المدافع السابق للأحمر والأبيض قد رحب بالعودة إلى فريقه الأم ليبقى الأمر الآن مرتبط بموقف هيئة نادي حمام الأنف التي يبدو أنها مستعدة للتفريط في المدافع شرط توفير عائد مالي مهم مع تعهد هيئة نادي باب الجديد بمنح لاعبين في الموسم القادم.

الوسلاتي يعود
تعرف تشكيلة الفريق في مباراة الأحد القادم أمام اتحاد بن قردان عودة متوسط الميدان عبد القادر الوسلاتي الذي استوفي عقوبة الإيقاف لحصوله على ثلاثة انذارات جعلته يغيب عن مباراة نجم المتلوي والأكيد أن عودة الوسلاتي تأتي في وقتها خاصة بعد الهزيمة الأخيرة خاصة أنه يعد أحد الأوراق الهامة في تركيبة المدرب الهولندي رود كرول الذي أكد تأثر الفريق بغياب الوسلاتي أمام نجم المتلوي... ولن يكون الوسلاتي العنصر الوحيد العائد للتشكيلة بما أن الإطار الفني يدرس بشدة إعادة الحارس عاطف الدخيلي إلى مكانه كأساسي في لقاء الأحد القادم بعد المردود المهزوز للحارس سيف الشرفي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا