النادي الإفريقي: محمد الكوكي يدخل دائرة الاهتمام و تجدد الحديث عن معلول

انطلق مسؤولو النادي الإفريقي في عملية البحث عن خليفة المدرب الهولندي رود كرول الذي تقرر عدم تجديد إقامته مع الفريق وسيرحل في موفي جوان القادم كما ينص عقده مع هيئة نادي باب الجديد الذي تضمن بند رحيله في صورة عدم التأهل إلى دوري المجموعتين لرابطة الأبطال وهو ما حدث فعلا

وما جرنا للحديث عن هذا المعطى هو كواليس مباراة النادي الإفريقي ونجم المتلوي التي شهدت أحاديث مطولة بين مسؤولي نادي باب الجديد والمدرب محمد الكوكي حتى أن أحد المسؤولين أكد أنها ستكون بمثابة جس النبض بشأن إمكانية تولي محمد الكوكي مهمة قيادة النادي الإفريقي في الموسم القادم.

مصادرنا لم تستبعد مسألة المفاوضات مع مدرب نجم المتلوي لكنها في المقابل لم تؤكد انطلاقها إلا أنها أكدت أن الهيئة اتخذت القرار بالبحث عن بديل للمدرب الهولندي رود كرول والذي سيكون على أغلب الظن تونسيا والأكيد أن الأيام القادمة ستعلن الجديد في هذا الموضوع إلا أن كواليس مباراة الأحد أظهرت تواجد الكوكي على رادار الإفريقي في ظل ما يقدمه نجم المتلوي في هذا الموسم.
وكالعادة طرح أسم المدرب نبيل معول ليكون خليفة الهولندي خاصة أنه المرشح الأبرز لرئيس النادي الإفريقي والذي يرى فيه المدرب القادر على فرض الانضباط داخل المجموعة وتحقيق الألقاب مع الفريق.

غضب
لم تستسغ جماهير النادي الإفريقي الهزيمة أمام نجم المتلوي لتصب غضبها على جميع مكونات الفريق أولهم رئيس الفريق الذي نال جانبا كبيرا من الانتقادات حتى أن شقا من الجماهير طالب بتقنية محيطه أو ترك الفريق خاصة بعد الأنباء التي تداولت عن نيته التفريط في عدد من اللاعبين من أصحاب الجرايات المرتفعة لتزيد الهزيمة في موجة الغضب تجاه الرياحي الذي فضل ترك الملعب أثر الهدف الأول لنجم المتلوي سيما أن نبرة الغضب ارتفعت...
بوادر الغضب الجماهيري على رئيس النادي الإفريقي انطلقت بين شوطي المباراة حيث لم تتفاعل الجماهير الحاضرة مع تسليمه لرمز البطولة لفريق كرة السلة رغم أنها هللت كثيرا للاعبين والإطار الفني ورئيس الفرع سامي الشرقي وهذا ما يؤكد الشرخ في العلاقة بين رئيس الفريق وجماهير النادي.

للمدرب واللاعبين نصيب
خرج لاعبو النادي الإفريقي أثر نهاية مباراتهم أمام نجم المتلوي تحت وابل من القوارير والمقذوفات من جماهير الفريق التي نعتت لاعبيها بأبشع النعوت وطلبت منهم العطاء قبل الإضرابات والمطالبة بالمال ولولا إسراع عدد منهم في الدخول إلى حجرات الملابس لشهدنا إصابات خاصة أن الغضب كان كبيرا من طرف الجماهير التي شاءت أن توجه سهام نقدها وغضبها إلى المدرب الهولندي رود كرول ومساعده محرز بن علي خاصة مع التغييرات التي قام بها حيث تعالت أصوات الجماهير بين الاستغراب والتهكم على المدرب الهولندي سيما بعد أن عول على اللاعب مراد الهذلي كقلب هجوم في خطة لا تتماشي وخصال اللاعب ومع تأخر في النتيجة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا