النادي الصفاقسي: الترفيع في عدد الجماهير إلى 7500

نظرا للضغط الكبير الذي تعيشه صفاقس في الفترة الأخيرة بسبب كلاسيكو الجولة 25 بين النادي الصفاقسي والنجم الساحلي فقد شهدت شبابيك ملعب المهيري اقبالا منقطع النظير حيث توافدت الجموع منذ السادسة صباحا من اجل الحصول على تذاكر المباراة المرتقبة غدا الاربعاء مع النجم الساحلي

ولئن سمحت السلطات الأمنية في البداية بالدخول لـ6000 محب فإن مساعي الهيئة المديرة اثمرت قرار الترفيع في عدد التذاكر الى 7500 منهم 3000 وتم عرض 500 تذكرة من فئة 20 دينار و4000 تذكرة من فئة 10 دنانير تم توزيعها بين منخرطي «سوسيوس» وبقية الانصار غير المنخرطين علما وان تذاكر اللقاء نفدت منذ الساعات الاولى لعرضها لتنطلق السوق السوداء والحال أن كل محب لا يحق له اقتناء الا تذكرة واحدة فقط مع الاستظهار ببطاقة التعريف الوطنية.
رجاء ....

أكد المنسق الاعلامي للنادي الصفاقسي محمد الطاهري أنه نظرا لمحدودية المقاعد وكثرة وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة فإنه تقرر منح رخصة الدخول لشخصين فقط بالنسبة لوسائل الاعلام المرئية والمسموعة وشخص واحد بالنسبة لوسائل الاعلام المكتوبة وسيقع الاعتماد على بطاقة صحفية يقع تسليمها من إدارة النادي الصفاقسي لتسيير الأمور التنظيمية وعدم الاعتماد على البطاقات الأخرى عند الدخول حتى ولو كانت بطاقة صحفي محترف. وأكد الطاهري أن منصة الصحفيين في ملعب المهيري لا تتسع إلاّ لـ22 مقعد وهو ما حتم عليه تقسيم المقاعد وسط زحف اعلامي غير معهود لكن من المفروض ان يكون التنظيم الاعلامي من مشمولات جهة محايدة وان لا يتم الغاء البطاقات المهنية فهناك من سيتحول من العاصمة او من سوسة للغرض وبحوزته بطاقة مهنية تخول له الدخول الى جميع ملاعب الجمهورية فالرجاء التنسيق مع الهياكل المختصة حتى لا يتم الاعتداء على اهل المهنة.

بن صالح في الشك
لايزال قلب الدفاع محمود بن صالح يشتكي من أوجاع بعد الاصابة التي تعرض لها....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا