الترجي الرياضي: غدا يكتمل النصاب والشعباني يستقر على اختيار رباعي الدفاع

عاد أمس الترجي إلى أجواء التمارين بعد راحة بـ24 ساعة منحها الإطار الفني للمجموعة مباشرة اثر اللقاء الودي الذي انتصر

فيه الفريق عشية الجمعة على أبناء الضاحية الجنوبية نادي حمام الأنف بثلاثية حملت توقيع كل من بالشوق و بالغيث و كوامي.
تحضيرات الترجي ستتواصل إلى غاية عشية الجمعة على أن يكون السبت موعد إياب الدور 16 لمسابقة البطولة العربية باستضافة ممثل كرة القدم المغربية اولمبيك اسفي المغربي في مواجهة سيكون خلالها الترجي مطالبا بالانتصار آو التعادل بنتيجة سلبية لضمان بطاقة التأهل إلى الدور المقبل بما أن لقاء الذهاب بالمغرب انتهى على نتيجة التعادل الايجابي بهدف لمثله.

في انتظار اكتمال النصاب
موعد هام تزامن مع عدد كبير من الغيابات لاسباب صحية كما هو الحال مع الشتي وبدران والقائد خليل شمام وأخرى لالتزامات دولية بالنسبة لرباعي المنتخب بن شريفية والخنيسي وبن رمضان والبدري والليبي حمدو الهوني الذي من المنتظر ان يكون اول الملتحقين بداية من حصة تمارين اليوم على ان يلتحق رباعي المنتخب بداية من الغد.

ماذا عن بن ساحة؟
لاعب آخر كثر الحديث عن مدى جاهزيته ليدخل في حسابات الشعباني في لقاء السبت وهو متوسط الميدان الجزائري بلال بن ساحة الذي التحق منذ بداية الأسبوع الماضي بالتمارين مع المجموعة إلا أن غيابه عن اللقاء الودي الأخير أمام حمام الأنف يؤكد عدم جاهزيته بعد للدخول في حسابات المدرب معين الشعباني وبالتالي استبعاد تواجده في لقاء اسفي المغربي.

استقرار على اختيار رباعي الدفاع
الحديث عن أفضلية الترجي على الصعيد الفني والبدني والتكتيكي تزامن مع إشكال كبير حمل عنوان لعنة الإصابات التي لحقت بركائز خط الدفاع وتحديدا ثنائي المحور شمام وبدران إضافة إلى زميلهم اليعقوبي الذي تم إقصاؤه في لقاء الذهاب مرورا إلى الرواق الأيسر الذي يعرف غياب الشتي بداعي الإصابة وعدم إمكانية التعويل على خدمات بن حميدة الذي لم يتم إلحاقه بقائمة اللاعبين المؤهلين لخوض مغامرة البطولة العربية الأمر الذي عجل بالشعباني لإيجاد حلول تضمن له المحافظة على الاستقرار والخروج بأخف الأضرار في انتظار اكتمال النصاب ليستقر بعد مشاورات مع مساعده مجدي التراوي على اختيار رباعي الخط الخلفي الذي سيتكون من الثنائي الذوادي والمباركي في المحور مع فرصة إضافية لحسين الربيع على الرواق الأيسر مقابل مواصلة التعويل على خدمات الدربالي على الجهة اليمنى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا