كرة اليد: استعدادا لـ«كان» تونس المنتخب يدخل في تربّص جديد، رباعي يلتحق ومنافسة كبيرة بين أكثر من لاعب

استأنف المنتخب الوطني للأكابر تحضيراته استعدادا لبطولة افريقيا للأمم التي ستقام في بلادنا من 16 الى 26 جانفي المقبل المؤهلة الى أولمبياد

طوكيو 2020 وبطولة العالم مصر 2021 من خلال الدخول في تربص ثالث وثان للاعبين المحليين في مدينة الحمامات سيتواصل حتى 20 نوفمبر الجاري بعد تربصين ماضيين الأول كان بحضور المجموعة المحترفة أجرت فيه عناصرنا الوطنية مباراتين وديتين أمام أوكرانيا فازت في كلتيهما والثاني خصص للإعداد البدني.

عرف التربص الحالي للمنتخب الوطني تواجد رباعي سبق أن تخلف عن المحطة الاعدادية الماضية نظرا لالتزامات الترجي الرياضي في البطولة الوطنية والدعوة وجهت منه الى الرباعي أسامة البوغانمي والياس حشيشة وأصيل النملي حارس المرمى الشاب الذي تألق في المونديال الأخير وترك أفضل انطباع وهو بصدد تقديم أداء متميز مع فريق باب سويقة في الموسم الحالي والعائد الى أجواء المنتخب الجناح الأيمن رمزي المجدوب الذي وجهت له الدعوة بعد الاصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة التي تعرض لها طارق جلوز في المباراة الودية الثانية التي أجرتها عناصرنا الوطنية أمام أوكرانيا وفازت بها بفارق هدف وتلك الاصابة أجبرته على راحة مبكرة وأنهت موسمه مع فريقه وحرمته من فرصة التواجد ضمن القائمة الأساسية في «الكان» المنتظرة على الرغم من أنه استعاد الكثير من امكاناته في الفترة الأخيرة وسيكون أبرز متغيب عن النهائيات القارية صحبة شقيقه وائل جلوز الذي يعاني بدوره من اصابة كان أثرها بارزا على أدائه سواء مع فريقه أو مع المنتخب خلال المونديال الأخير.

ستكون الفرصة مواتية أمام الناخب الوطني لتشريك أكثر من لاعب وأخذ فكرة اضافية عن المجموعة التي وجه لها الدعوة حتى يكون الاختيار مناسبا وفي مستوى التطلعات عند اختياره للقائمة الأساسية التي ستدافع عن ألوان المنتخب خلال «الكان» في جانفي المقبل، كل العناصر لها امكانات طيبة والمنافسة ستكون كبيرة دون أدنى شك في مختلف المراكز خاصة بين العناصر المنتمية الى البطولة الوطنية سيما بين رمزي المجدوب وعصيم رزيق وأنور بن عبد الله ومحمد علي بحر بالنسبة لخطة الجناح الأيمن وبالنسبة لصناعة اللعب بين الياس حشيشة وسيف الدين حميدة وأسامة الجزيري والأمر ذاته بالنسبة لحراسة المرمى بين محمد صفر الذي أقنع في المواسم الأخيرة وأصيل النملي الحارس الشاب الذي لفت الانتباه بأدائه المتميز خاصة في مونديال الأواسط في نسخته الأخيرة والأكيد أن الفائدة ستكون حاصلة للمنتخب وهذا هو الأهم بقطع النظر عن الأسماء بما أن الرهان كبير والمنافسة كبيرة في انتظاره من المنتخب المصري الذي سيشارك من أجل استرجاع اللقب القاري والأهم العودة ببطاقة الأولمبياد التي تبقى الهدف الأول والأخيرة للجامعة من استضافة النهائيات القارية المنتظرة.

«زايد» و«الجزيري» بداية من التربص المقبل
يبقى الثنائي الظهير الأيسر اسكندر زايد وساعد الترجي الرياضي وصانع الألعاب أسامة الجزيري أبرز متغيب عن التربص الحالي لعناصرنا الوطنية بما أنهما شاركا يوم 17 نوفمبر الجاري في نهائي بطولة اسيا للأندية البطلة مع نادي «العربي» القطري الذي توجا معه باللقب على حساب فريق «الوحدة» السعودي الذي يدربه معز بن محفوظ وينشط فيه اللاعب السابق للمنتخب والترجي الرياضي أنيس المحمودي، لقب من شأنه أن يعطي دافعا معنويا كبيرا لاسكندر زايد وأسامة الجزيري لمزيد التألق والبروز وأن يكونا جاهزين كما يجب لـ«الكان» صحبة مصباح الصانعي وسليم الهدوي ومحمد السوسي لتقديم الاضافة المرجوة وقد نشاهدهم جنبا الى جنب ضمن القائمة الأساسية التي سيتم فيها الاعتماد على ثمانية عشر لاعبا بدلا عن ستة عشر بعد التعديلات التي أدخلها الاتحاد الدولي لكرة اليد وستطبق بداية من جانفي المقبل والتي نصت أيضا على خماسي في القائمة الاحتياطية عوضا عن اثنين والفرصة ستكون مواتية لأكثر من لاعب للدفاع عن حظوظه والتواجد مع المجموعة.

«البدوي» و«حمزة» خارج المجموعة مجددا
حافظ حارس النجم الساحلي محمد صفر على تواجده مع المجموعة للتربص الثاني على التوالي ووجهت الدعوة إلى الحارس الشاب للترجي الرياضي أصيل النملي بينما تواصل في المقابل غياب أمين البدوي رغم المردود الذي ما انفك يقدمه صحبة زميله ادريس الادريسي في كافة مباريات البطولة الوطنية وقيادتهما فريق باب سويقة الى الحصول على أكثر من لقب والفوز بمباريات هامة، البدوي تخلف ومعه أيضا يغيب حارس النادي الافريقي ماجد حمزة الذي يبدو انه أسدل الستار على خدماته مع الاطار الفني الحالي للمنتخب والكل سينتظر ان كان الناحب الوطني سيعطي الفرصة لمحمد صفر وأصيل النملي أم أنه سيجدد الدعوة لمروان مقايز صحبة الثنائي وسيم هلال ومكرم الميساوي.

علاء مصطفى أيضا
لم توجه الدعوة أيضا في التربصات الأخيرة للمنتخب الوطني لهداف البطولة الوطنية في الموسم الماضي والظهير الأيسر وصانع الألعاب للنادي الافريقي في الموسم الحالي علاء مصطفى وهذا يطرح أكثر من سؤال عن الاختيارات الفنية الموجودة في المنتخب فاللاعب أكد في أكثر من مرة أنه قادر على الأفضل ولكن يبدو انه سيجد المصير ذاته الذي واجهه اسكندر زايد في الفترة الماضية التي وصل فيها الأمر حد حرمانه من خوض المونديال على الرغم من أنه كان يستحق الفرصة وفي أوج العطاء والمنطق يفرض اعطاء الفرصة للشبان لا العودة الى الوراء والاستنجاد بأسماء لن تكون المستقبل للمنتخب ولكرة اليد التونسية على حد السواء.

قائمة اللاعبين
وجه الناخب الوطني «طوني جيرونا» الدعوة الى ثمانية عشر لاعبا للمشاركة في التربص الحالي والقائمة ضمت كل من محمد صفر ورفيق باشا وعصام رزيق وغازي بلغالي ومحمد أمين درمول وسليم الهدوي وسيف الدين حميدة وأنور بن عبد الله من النجم الساحلي ومن الترجي الرياضي أسامة البوغانمي وأصيل النملي ورمزي المجدوب والياس حشيشة وأيضا ياسين بوتفاحة ومحمد علي بحر من النادي الافريقي وثنائي مكارم المهدية أحمد بنور وفراس الغولي اضافة الى أشرف المرغلي من ساقية الزيت وفرج بن تقية من نسر طبلبة.

برنامج بقية تحضيرات المنتخب لـ«الكان»:
من 25 الى 27 نوفمبر 2019: تربص للاعبين المحليين.
من 16 الى 21 ديسمبر 2019: تربص للاعبين المحليين.
من 25 الى 30 ديسمبر 2019: مباراتان وديتان مع المنتخب المغربي بحضور اللاعبين المحترفين.
من 2 الى 6 جانفي 2020: المشاركة في دورة «اليالو كاب» في سويسرا وخوض ثلاث مباريات ودية.
من 8 الى 14 جانفي 2019: تربص ختامي في مدينة الحمامات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا