الترجي الرياضي: الشعباني يلعب ورقة المباركي في محور الدفاع... بالشوق والعبدلي يتألقان وثنائي ايفواري تحت الاختبار

يعود اليوم الترجي إلى أجواء التمارين بعد راحة خاطفة منحها الإطار الفني للمجموعة لاستعادة الأنفاس بعد أسبوع من العمل أنهاه الفريق

بلقاء ودي بعد ظهر الأحد على أرضية الملعب الاولمبي بالمنزه أمام فريق الضاحية الجنوبية نادي حمام اللانف.
ود تمكن خلاله الترجي من الفوز بـ(3 - 1) أهداف كل من فادي بالشوق وعبد الرؤف بالغيث وكوامي بونسو. الذي تنتظره العديد من المواعيد الهامة التي ستكون بدايتها يوم السبت بداية من الساعة الثامنة ليلا أمام اولمبيك اسفي المغربي لحساب إياب الدور 16 من سباق البطولة العربية على أن يتجدد الحوار بعد 6 أيام وتحديدا في 30 من الشهر الحالي مع فريق مغربي آخر وهو الرجاء البيضاوي على أرضه وأمام جماهيره لكن من بوابة أولى مواجهات دور مجموعات كاس رابطة الأبطال الإفريقية التي ستعرف دربي جديد بين 6 و7 من ديسمبر بملاقاة شبيبة القبائل الجزائري ثم الانطلاق في معانقة العالمية في 14 من نفس الشهر من بوابة ربع نهائي كاس العالم للأندية بملاقاة المتأهل من لقاء الهلال السعودي وأوراوا الياباني.

الشعباني يفاجئ الجميع بورقة المباركي
ود أراد منه الترجي رغم النقص العددي الذي تعرفه المجموعة الإبقاء على نسق المقابلات إلا أن الهدف الأساسي يكمن في العمل على تطبيق التوجهات الفنية والتكتيكية وتطبيق ما حملته حصص التمارين من تعليمات وخاصة إيجاد حل على مستوى محور الدفاع نظرا لإصابة الثنائي بدران وشمام وعقوبة محمد علي اليعقوبي ولعل منح الفرصة للظهير الأيمن إيهاب المباركي بمشاركته لـ88 دق في خطة مدافع محوري في الوقت الذي انتظر فيه الجميع أن يكون الايفواري كوليبالي ورقة الشعباني في لقاء السبت المقبل أمام اسفي المغربي دليل على حسم الإطار الفني وبنسبة كبيرة مسالة ثنائي المحور.
من اجل مقعد في التشكيلة الأساسية

عديدة هي الأسماء التي تم التعاقد معها خلال الميركاتو الصيفي الماضي إلا أن عددا منها عجز عن الظهور بانتظام في التشكيلة الأساسية للترجي لأسباب فنية وأخرى صحية ولعل احد ابرز الأسماء متوسط الميدان الهجومي فادي بالشوق الذي حالت الإصابة دون بروزه ليزيد تألق الجزائري بلغيث تقليص حظوظه التي تظل قائمة خاصة بعد الأداء المميز الذي قدمه في اللقاء الودي على أمل نيل المتسع الزمني الكافي خلال المقابلات الأساسية.

حلول بالجملة
الحديث عن بنك بدلاء يضم كل من اليعقوبي وبن ساحة وكوليبالي والفادع والمباركي والجريدي والجويني واترا لا يعد كافيا لفريق باب سويقة الذي يدرك جيدا أن اللعب على اكبر عدد ممكن من الألقاب يستوجب حلولا بالجملة في جميع المراكز وهو ما اثبت الترجي من جديد امتلاكه في اللقاء الودي الأخير الذي سجل رغم غياب 8 أسماء بالكمال والتمام مشاركة 21 لاعبا وهي قائمة قابلة للارتفاع كما كان الحال مع نهاية الموسم الماضي حيث تم الاعتماد على 39 لاعبا في مختلف المسابقات ولعل ابرز الأسماء التي أكدت امتلاكها إمكانيات فنية وبدنية كبيرة يوسف العبدلي الذي من المنتظر أن يتم إلحاقه بقائمة الأسماء التي يمكن التعويل على خدماتها خلال الشهر المقبل موعد فتح الميركاتو الشتوي لأبوابه.

تحت الاختبار
الشعباني لم يكتف خلال الود بالوقوف على جاهزية لاعبيه ومدى تطبيقهم للتعليمات بما في ذلك المباركي الذي سيكون الأقرب للتواجد في خطة مدافع محوري إضافة إلى مدى جاهزية الأسماء الشابة لتكون عند الطلب أثناء الحاجة بل عمل على اختبار أسماء جديدة قد يكون احدها لتعزيز الفريق خلال الميركاتو الشتوي بإخضاع ثنائي ايفواري من أكاديمية فيلا بارك التي يديرها الفني التونسي وحيد الحيدوسي إلى اختبار فني ويدعى الأول عزيز سيسي يشغل خطة متوسط ميدان دفاعي يبلغ من العمر 19 سنة كان ينشط في نادي أي اس تاندا وسبق أن مثل منتخب ساحل العاج تحت 17 و18 سنة كما كانت له تجارب لمدة 10 أشهر في أكاديمية خاصة في المغرب والثاني سدريك بوجا متوسط ميدان دفاعي من مواليد 2002 وهو دولي مع منتخب ساحل العاج للناشئين على أن تتواصل الاختبارات في قادم المواعيد الودية والمقابلات التطبيقية ليكون القرار الأول للمدرب معين الشعباني رغم أن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد ان الوجهة ستكون خلال الميركاتو الشتوي للتعاقد مع مهاجم.

الجماهير تصنع الحدث
بعيدا عن الوديات وبالعودة إلى أجواء المقابلات الرسمية وتحديدا كاس العالم للأندية بقطر حيث ستكون ضربة البداية مع الترجي ممثل كرة القدم التونسية في 14 من ديسمبر بمواجهة المتأهل من لقاء الهلال السعودي وأوراوا الياباني وبعد أن كان التألق في النسخة الأخيرة لجماهير الترجي التي حطمت الرقم القياسي في التنقلات بـ11 ألف مشجع في الإمارات من المنتظر أن تواصل جماهير الأحمر والأصفر تحطيم الأرقام القياسية حيث تؤكد آخر المعطيات أن عدد جماهير الترجي سيكون في حدود 15 ألف.

استعادة الزعامة الإفريقية
تمكن الترجي من استعادة زعامة الأندية الإفريقية من الأهلي المصري وفق ترتيب موقع «فوتبول» داتا باز» المختص في تصنيف الأندية في العالم في آخر تحديث له برصيد 1630 نقطة مقابل 1625 للأهلي و1578 لتي بي مازمبي الكنغولي في المركز الثالث.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا