المنتخب الوطني: حمى الإصابات تتواصل و«الشماخي» جديد القائمة

يواصل المنتخب الوطني تحضيراته الخاصة بأولى مواجهات تصفيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021 حيث يستقبل أولا جاره المنتخب

الليبي في لقاء مبرمج ليوم الجمعة 15 نوفمبر الجاري فيما سيكون الحوار الثاني خارج تونس حين يسافر إلى مالابو لمواجهة منتخب غينيا الاستوائية يوم الثلاثاء 19 من نفس الشهر.

ويبدو أن حمى الإصابات واصلت إصابة لاعبي المنتخب الوطني فبعد تأكد غياب المهاجم نعيم السليتي الذي يواصل برنامجه التأهيلي حتى يكون جاهزا لقادم المواعيد جاءت الأخبار بعدم إمكانية تواجد الظهير الأيمن وجدي كشريدة في مواجهتي المنتخب الليبي ونظيره غينيا الاستوائية ليخرج لاعب النجم من الحسابات ويكون ثالث الغائبين بعد السليتي و»ديلان برون» الذي اختار عدم القدوم والتركيز مع فريقه.

وعرفت حصة اليوم اكتمال النصاب بعد أن اختار المدرب منذر الكبير إراحة بعض العناصر بين حصة إزالة إرهاق وحصة للاسترجاع لتنطلق فعليا التحضيرات الخاصة بمواجهة الدربي المغاربي أمام المنتخب الليبي.

ثلاثي يلتحق
فضل المدرب منذر الكبير عدم الترفيع في نسق التمارين في الحصتين الأولى والثانية وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب لتحصل أمس البداية الفعلية للتحضيرات خاصة بعد أن عرفت المجموعة وصول آخر اللاعبين ثنائي الدوري الفرنسي وهبي الخزري وسيف الدين الخاوي ومحترف البطولة التركية غيلان الشعلالي وبذلك يكتمل نصاب العناصر الوطنية وهو ما جعل الإطار الفني يختار التركيز أكثر على الجانب الدفاعي وأيضا على الهجوم في انتظار الاستقرار على التشكيلة والنهج التكتيكي الذي سيعتمده في مباراة المنتخب الليبي.
وسيواصل المنتخب تحضيراته إلى غاية يوم المباراة حيث من المنتظر أن يكمل المدرب منذر الكبير التمارين يوم الخميس والتي ستعرف بصفة كبيرة تحديد ملامح التشكيلة الأساسية والتي لن تختلف عن أخر مباراة رسمية لنسور قرطاج حيث سيبحث منذر الكبير على مواصلة التعويل على نفس الأسماء لكن مع منح الفرصة لبعضها لاسترجاع مكانها في المجموعة.

بن مصطفي ثابت
من اللاعبين الذين تميز مردودهم بالثبات منذ مواسم حارس فريق الشباب السعودي فاروق بن مصطفي الذي يعد الحارس الأول في اختيارات المدرب منذر الكبير ومن المنتظر أن يكون محترف الدوري السعودي ثابتا في مكانه حيث سيعول عليه الإطار الفني كخيار أول في لقاء المنتخب الليبي ليلة الجمعة القادم بداية من الساعة الثامنة ليلا.
ويبدو أن الاتفاق حاصل بين مدرب الحراس ومدرب المنتخب على ترتيب حماة عرين نسور قرطاج بما أن بن مصطفي يأتي أولا ثم معز بن شريفية ثم أيمن دحمان وبذلك تكون المنافسة محسومة لصالح محترف الدوري السعودي.

حيرة
يعد المدافع ديلان برون أحد العناصر الأساسية في تركيبة المنتخب الوطني لكن يبدو أن اختياره الغياب عن الجولتين الأولى والثانية لتصفيات كأس أمم إفريقيا فرض دعوة مدافع النجم زياد بوغطاس ليبقي السؤال من سيكون شريك ياسين مرياح في محور دفاع المنتخب في المواجهتين أمام ليبيا وغينيا الاستوائية خاصة أن الحلول متوفرة ويأتي في مقدمتها العائد إلى المنتخب أيمن عبد النور الذي ينطلق بحظوظ وافرة ليسترجع مكانه أساسيا في تشكيلة نسور قرطاج في ظل المستويات المحترمة الذي يقدمها مع ناديه التركي.
وتجدر الإشارة أن منذر الكبير خير عدم التعويل على عبد النور في اللقاء الودي الذي جمع المنتخب بنظيره ساحل العاج لكن تبدو الأجواء ملائمة ليكون مدافع نادي كالوبو كافزيريسبور التركي أساسيا في لقاء الجمعة أمام المنتخب الليبي.

دعوة الشماخي
كما اشرنا فإن حمى الإصابات لم تتوقف في تربص المنتخب حاليا استعدادا لمواجهة ليبيا ومنتخب غينيا الاستوائية فبعد خروج نعيم السليتي ووجدي كشريدة من الحسابات جاءت الأخبار الجديدة لتعلن عن إصابة غيلان الشعلالي الذي سيكون خارج أجندة المدرب منذر الكبير.
الإصابات الثلاث الحاصلة فرضت دعوات جديدة فبعد زياد بوغطاس جاء الدور على مهاجم النادي الإفريقي ياسين الشماخي الذي تمت دعوته أمس لتربص المنتخب للمشاركة وتعويض الغيابات خاصة بعد أن استغرب الجميع من عدم دعوته سابقا في ظل نقص الحلول الهجومية والأهم الفورمة التي يمر بها اللاعب لكن قد يكون مهاجم الإفريقي هو الأخر يعاني من بعض الأوجاع خاصة بعد أن أعلن مدربه أنه ليس جاهزا مائة في المائة مما استوجب تغييره في الشوط الثاني من لقاء الإفريقي والنادي البنزرتي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا