مركز كارتر: العملية الانتخابيّة تميّزت بقدر عال من التنافس

قال سلام فياض رئيس بعثة كارتر لملاحظة الانتخابات إنّ العملية الانتخابيّة في تونس تميّزت بقدر عال من التنافس خاصّة خلال الدور

الأوّل من الرئاسيّة وأنّ إدارتها إجرائيّا وتنظيميّا تمّت بشكل سلس لكنّ استمرار إيقاف المترشّح للرئاسيّة نبيل القروي أثّر على الفترة الانتخابيّة، ونوّه فياض بالجهود التي بذلتها الهيئة العليا االمستقلة للانتخابات لضمان تمتّع المترشح نبيل القروي بمبدأ تكافؤ الفرص وتمكينه من خوض حملته الانتخابية.

من جانبه قال دونالد بيسون مدير بعثة مركز كارتر لملاحظة الانتخابات انّ الإنتخابات الرئاسيّة في تونس كانت فريدة من نوعها لوجود مترشّح بالسجن ورفض الآخر القيام بحملته الانتخابية، واعتبر ان هيئة الانتخابات قامت بمجهود جبار بتنظيم ثلاث عمليات انتخابية في ظرف شهر واحد. هذا وقد نشر مركز كارتر اكثر من 80 ملاحظا ينتمون إلى 30 دولة مختلفة خلال الدور الثاني من الانتخابات الرئاسيّة لملاحظة العمليّة الانتخابية بـ337 مركز إقتراع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا