«كان» الوسطيات: المنتخب يحجز مقعدا في المربع الذهبي واليوم يراهن على الصدارة

يواصل المنتخب الوطني للوسطيات مشاركته في بطولة افريقيا للأمم التي تستضيفها النيجر حتى 15 سبتمبر الجاري المؤهلة الى بطولة العالم

في رومانيا في الفترة المتراوحة بين 28 جوان و11 جويلية من العام المقبل واليوم يخوض اخر مباريات الدور الأول ستجمعه والتي بمنتخب الكونغو الديمقراطية بداية من الثانية بعد الظهر، عناصرنا الوطنية حجزت مقعدا في المربع الذهبي لـ«الكان» بعد أن حققت ثلاثة انتصارات أمام كل من البنين والمنظم منتخب النيجر والجار المنتخب الجزائري.

حقق المنتخب الوطني للوسطيات المهم وقطع تذكرة العبور الى نصف النهائي عن جدارة واستحقاق وانتصاراته الثلاثة كانت بفارق عريض أمام كل المنافسين فالفوز الأول أمام البنين تحقق على نتيجة (35 - 21) ثم (28 – 18) على حساب الجزائر و(51 - 13) أمام المنظم منتخب النيجر واليوم يتطلع للمواصلة بالأداء ذاته حين يباري منتخب الكونغو الديمقراطية، لقاء ستسعى فيه عناصرنا الوطنية الى الفوز بإقناع من أجل البقاء دون هزيمة والمرور الى المربع الذهبي في صدارة المجموعة حتى لا يجد نفسه وجها لوجه مع المنتخب الأنغولي أبرز منافس على تاج هذه النسخة والفائز مؤخرا بلقب الألعاب الإفريقية التي شارك فيها المنتخب وعوض الكبريات حتى يواصل الاعداد كما يجب لهذه «الكان» التي تفيد كل المؤشرات الحاصلة الى حد الان ان الحظوظ ستكون وافرة للعودة باللقب ان أكد ذلك في بقية المشوار.

المنتخب جاهز رغم غياب التحضيرات الكافية
لم يخض المنتخب أي تربص خارجي ولم يجر أية مباراة ودية ذات مستوى واكتفى بمشاركة في الألعاب الافريقية الأخيرة وتمكن رغم ذلك من انهائها في المركز الخامس وهذا يقيم الدليل مجددا على قيمة العناصر التي يضمها وأيضا على العمل الكبير الذي يقوم به الناخب الوطني معز بن عمر رغم الظروف الصعبة وغياب الأساسيات، المباريات التي خاضتها عناصرنا الوطنية في الألعاب الافريقية مكنتها من جاهزية بدنية أكبر ومن ثقة اضافية في النفس سهلت من مهامها في هذه «الكان» التي مازالت تتطلب نفسا عميقا للمباراتين المتبقيتين والأهم أن يبقى المنتخب قادرا خلالهما على الخروج بالأفضل وكسب الرهان الذي ينتظره إن عرف كيف يتفادى أخطاءه فاللقب القاري يبقى مهما لكرة اليد النسائية سيما في هذا الوقت بالذات حتى لا تكون هناك خيبة أخرى بعد تلك التي عاد بها منتخب الكبريات من النهائيات القارية الأخيرة وحتى تكون هناك نتيجة ايجابية تعطي شحنة معنوية ودافعا لمنتخب الصغريات للتألق في «الكان» التي سيخوضها أيضا في النيجر بداية من 16 سبتمبر المقبل.. منتخب الصغريات مكتفي إلى حد الان بتحضيرات داخلية ولم يتمكن من القيام بأي تربص والأكيد أن المهمة لن تكون سهلة في انتظاره خلال الموعد القاري المنتظر خاصة في ظل وجود الغريم التقليدي لكافة منتخباتنا النسائية وهو المنتخب الأنغولي.

مجموعة المنتخب
يعول الناخب الوطني معز بن عمر في مباراة اليوم أمام منتخب الكونغو الديمقراطية على مجموعة تضم كل من رؤى المقدمي وهديل الناوي وغفران النعيري في حراسة المرمى الى جانب فدوى المهذبي وسارة صيود وسناء نجيم وسيرين دالة ودرة الشندرالي وفدوى عويج واية منصري وصفاء دعفوس وندى زلفاني ومريم عرجون وميسم الازري وملكة الطرابلسي وأنس يعقوب وتسنيم العياشي وسمية الشابي.

البرنامج:
• اليوم س 14:00:
تونس – الكونغو الديمقراطية
نتائج المنتخب الحاصلة الى حد الان:
تونس – البنين (35 - 21)
تونس – الجزائر (28 – 18)
تونس – النيجر (51 - 13)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية