الترجي الرياضي: غدا الحسم في ملف نهائي رابطة الأبطال... الهيئة تعد لجميع السيناريوهات وتربّص ثالث وأخير قبل بداية الموسم الجديد

لا حديث داخل وخارج أسوار حديقة حسان بالخوجة إلا عن ملف رابطة الأبطال مسلسل نهائي الترجي والوداد الذي انطلق

يوم 5 جوان الماضي بإعلان الكنفدرالية الإفريقية وبالتحديد رئيسها احمد احمد في اجتماع بباريس عن سحب لقب البطولة من الترجي واتخاذ جملة من القرارات أبرزها إعادة المواجهة بين الفريقين في بلد محايد وهو ما رفضته الهيئة المديرة للترجي معتبرة أن هذا القرار تعسفا على القوانين وعجلت بالتوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي «التاس» بهدف رفع المظلمة في ظل امتلاك كم كبير من الأدلة والمؤيدات التي تؤكد جدارة فريقها باللقب.

تحرك سرعان ما أعطى أكله بإقرار محكمة التحكيم الرياضي بعدم شرعية قرار باريس بما انه صدر عن رئيس الكنفدرالية وليس عن لجنة الانضباط التي يخول لها القانون اتخاذ مثل هذه القرارات وبالتالي مراسلة الاتحاد الإفريقي ومطالبته بإبطال جميع القرارات المتخذة و إعادة النظر في الملف من قبل لجنة الانضباط التي وجهت خلال الساعات الماضية مراسلتين الى الجامعة التونسية لكرة القدم والترجي الرياضي مفادها ما يلي: «بالرجوع إلى القرار الجزئي الصادر عن محكمة التحكيم الرياضي (TAS) بتاريخ 31 جويلية 2019 في خصوص ملف النزاع المنشور أمامها بين الوداد البيضاوي والترجي الرياضي التونسي والاتحاد الأفريقي لكرة القدم والقاضي بإلغاء قرار المكتب التنفيذي للكاف الصادر بتاريخ 5 جوان 2019 مع إحالة الملف إلى لجنة الانضباط للاتحاد الإفريقي لكرة القدم للنظر فيه نعلمكم انه تم فتح ملف بموجب إمكانية عدم احترام مقتضيات الفصول 82 و83 و151 من المجلة التأديبية.

وحفاظا على كامل حقوقكم فان لجنة الانضباط ترغب في أن تقدم الجامعة التونسية لكرة القدم كامل مؤيداتها ودفوعاتها وموقفها الكتابي من الملف في اجل أقصاه يوم 6 أوت 2019.

كما دعت لجنة الانضباط رئيس الترحي الرياضي التونسي وكل الأطراف المتداخلة في هذا الملف لحضور اجتماع لجنة الانضباط للاتحاد الإفريقي لكرة القدم المقرر عقده يوم 7 أوت 2019.

لجنة الانضباط تراسل الوداد
مراسلة لجنة الانضباط لم تقتصر فقط على الجامعة التونسية والترجي بل شملت الطرف الثاني الجامعة المغربية وفريق الوداد حيث كشفت أمس وسائل إعلام مغربية أن هيئة الوداد تلقت بدورها مراسلة تم خلالها دعوة رئيس النادي والأطراف المتداخلة في الملف للحضور مع المطالبة بإعداد ملف كامل عن أحداث ملعب رادس.

جميع السيناريوهات في البال
نجاح الهيئة المديرة للترجي بعد التوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي في وضع حد للتجاوز القانوني الذي قام به رئيس الاتحاد الإفريقي وإجباره على الالتزام بالقوانين المعمول بها ووجود مؤشرات لتواجد الترجي في طريق مفتوح لاستعادة لقب نجح في الظفر به على المستطيل الأخضر لم يمنع رئيس النادي من وضع جميع السيناريوهات في البال لقطع الطريق أمام احمد احمد وأي قرار قد يتم اتخاذه غدا ضد مصلحة الترجي وذلك بدعوة المشرفين على ملف النهائي لاجتماع تم خلاله دراسة جميع السيناريوهات الممكنة وخاصة منها التي لا تخدم مصلحة الترجي والخطوات التي يجب إتباعها إذا قررت لجنة الانضباط فرض نفس القرارات الصادرة عن رئيس الاتحاد بتاريخ 5 جوان والقاضية بإعادة اللقاء وهو ما اعتبره آهل الاختصاص أمرا مستبعدا إن لم يكن مستحيلا في ظل امتلاك الترجي لجميع المؤيدات التي تؤكد اختيار الوداد للانسحاب احتجاجا على غياب تقنية الفار وعدم رضائهم على قرارات حكم اللقاء وليس لأسباب أمنية كما أراد البعض الترويج له.

تربص ثالث
في الوقت الذي تجندت فيه الهيئة المديرة للترجي لملف رابطة الأبطال وتحديدا لاجتماع لجنة الانضباط التابع للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم لإنهاء الجدل الحاصل في ملف نهائي رابطة الأبطال يواصل الفريق بقيادة المدرب معين الشعباني استعداداته للموسم الجديد وما سيحمله في طياته من تحديات إضافية لشيخ الأندية التونسية الذي سيكون على موعد مع كم كبير من الالتزامات على الصعيد المحلي بداية من المحافظة على لقب البطولة والسوبر المحلي إضافة إلى كاس تونس وعلى كاس رابطة الأبطال والسوبر الإفريقي والعربي بالعمل بجهد لاستعادة الزعامة عربيا والظفر بلقب البطولة العربية فبعد تربص أول بحديقة حسان بلخوجة وثان بالمنستير دخل الفريق منذ أمس في تربص مغلق ثالث وأخير بحديقة حسان بالخوجة سيتم خلاله تسليط الضوء على الجانب الفني والتكتيكي على أن يتم تحديد موعد لقاء ودي إضافي خلال الساعات القليلة القادمة بهدف تمكين المجموعة من استعادة نسق المقابلات وخاصة كسب لحمة اكبر بين اللاعبين نظرا للعدد الكبير من التغييرات على مستوى المجموعة بعد ميركاتو سجل تحركا غير مسبوق بانتداب 9 أسماء بالكمال والتمام إضافة إلى رحيل عدد كبير من اللاعبين 4 منهم من ركائز الفريق بقير والشعلالي وبن محمد وكوم.

تعزيزات إضافية وبرنامج عمل خاص
التربص الأخير لفريق باب سويقة قبل انطلاق الجديات سيعرف تعزيزات إضافية على المجموعة بعودة الأسماء الدولية فبعد التحاق كل من بن شريفية والخنيسي في نهاية الأسبوع الماضي سيعرف الأسبوع الحالي عودة كل من أنيس البدري ويوسف البلايلي الذي لازال ملف مواصلته المشوار مع الفريق محل غموض نظرا للعدد الكبير من العروض التي لا تزال تحت الدرس, رباعي سيخضع لبرنامج تأهيل بدني خاص تحت قيادة المعد البدني محمد صبري البوعزيزي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية