النادي الصفاقسي: ترقب لقرار لجنة الاستئناف ...وتربّص خاطف استعدادا لمواجهة بن قردان

من المعلوم ان النادي الصفاقسي تقدم باحتراز ضد شرعية مشاركة لاعب نادي حمام الأنف فارس المسكيني في الجولة التاسعة من مرحلة الإياب

حيث قررت الرابطة آنذاك قبول الاحتراز شكلا ورفضه مضمونا لتقرر اللجنة القانونية بفريق عاصمة الجنوب المرور الى الاستئناف الذي سيصدر اليوم الكلمة الفصل اما بكسب النادي الصفاقسي لنقطتين اضافيتين وبذلك يصبح في المركز الثاني الى جانب النجم الساحلي أو اقرار النتيجة الحاصلة على الميدان وهي التعادل السلبي.
في صورة تأييد الاستئناف لقرار الرابطة ستجد هيئة النادي الصفاقسي نفسها مجبرة على رفع الأمر الى المحكمة الدولية «التاس» حسب ما أكده نائب الرئيس محمد الجليل في وقت سابق حيث أفاد بوجود دلائل جديدة تؤكد شرعية احتراز السي آس آس حسب اللوائح القانونية المعمول بها مبينا أنه سيقع نشر هذه الدلائل في صورة هزم الأسود والأبيض واللجوء للمحكمة الدولية للنظر في القضية.

واضاف الجليل أن للهيئة أملا كبيرا اليوم في لجنة الاستئناف لإنصاف النادي موضحا ان النادي الصفاقسي يمتلك لجنة قانونية من خيرة رجالات القانون هدفهم الوحيد الدفاع على حق فريقهم فقط. فهل ستكسب هيئة خماخم اليوم نقطتين إضافيتين في سباق البطولة أم أنه سيقع اقرار نتيجة اللقاء؟

تربّص خاطف
نظرا لأهمية اللقاء يوم السبت القادم امام اتحاد بن قردان حيث لا يزال السي آس آس معنيا بصراع الوصافة، فإن الاطار الفني بقيادة المدرب فتحي جبال خير الدخول في تربص خاطف بأحد النزل بصفاقس بداية من يوم غد الأربعاء حيث وجه الاطار الفني الدعوة الى 24 لاعبا في هذا التربص حتى يكون التركيز على اللقاء خاصة أن نقاط الفوز مع نتيجة الاحتراز قد تضع الفريق في المركز الثاني.

حلول جديدة في غياب الدوليين
تأكد رسميا غياب اللاعبين الدوليين ايمن دحمان ونسيم هنيد وفراس شواط عن لقاء السبت القادم أمام اتحاد بن قردان ممّا سيجبر فتحي جبال على البحث عن حلول جديدة وهي التعويل على صبري بن حسن في حراسة المرمى وحمزة الجلاصي في محور الدفاع الى جانب هاني عمامو ومانوتشو كرأس حربة مع الاحتفاظ ببقية اللاعبين علما وأن المجموعة ستشهد ايضا غياب الدولي العراقي أيمن حسين الذي انضم بدوره إلى منتخب بلاده.

قائمة المغادرين
لاتزال قائمة الأسماء الموضوعة على أبواب الرحيل مجهولة لكن بعض المعطيات بدأت تتضح لدى الشارع الرياضي خاصة بعد المردود المتذبذب لدى بعض اللاعبين حيث ينتظر أن تضم القائمة الاسمية للراحلين كلا من ايمن حسين ومانوتشو واشرف الزواغي وحسام بن علي الذي عبّر عن رغبته في الخروج في انتظار التأكيد من المدرب الجديد الذي سيباشر مهامه بداية من شهر جويلية المقبل من خلال تحديد القائمة الاسمية للاعبين الذين سيقع التعويل عليهم الموسم القادم، كما راجت أخبار مفادها أن ادارة النادي الصفاقسي ستقوم بالتفريط في بعض الركائز اذا وجدت عرضا جيدا ونعني بالذكر حمزة المثلوثي أو نسيم هنيد أو سوكاري أو فراس شواط لكن من المؤكد أنها ستفرط في لاعبين اثنين في أقصى الحالات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا