الترجي الرياضي: الدربي يعيد توزيع الأوراق ...قرار الكنفدرالية لخبط الحسابات وكوم يؤكد مواصلته المشوار

نجاح الترجي في الاطمئنان مبكرا على لقب البطولة 29 في تاريخ النادي والثالث على التوالي فتح الأبواب أمام المدرب معين الشعباني للسماح

للأسماء الدولية بالالتحاق مبكرا بمنتخبات بلادها للإعداد لنهائيات كاس إفريقيا في مصر مع تمكين أسماء أخرى من التشكيلة الأساسية من راحة بعد النسق الماراطوني الذي عاش على وقعه الفريق على امتداد الموسم حيث خاض الأحمر والأصفر 62 لقاء كاملا بين مسابقات محلية وقارية تمكن خلالها من الظفر بـ3 ألقاب 2 محلية بطولة وسوبر وامجد البطولات القارية كاس رابطة الأبطال.

غيابات بالجملة في التشكيلة الأساسية للأحمر والأصفر فتحت الأبواب أمام اللاعبين الاحتياطيين وبعض الأسماء الشابة لنيل فرصة لتأكيد حقيقة إمكانياتها وجاهزيتها لتقديم الإضافة مع انطلاقة موسم جديد سيعمل خلاله الفريق على تحقيق أهداف العادة والظفر بأكبر عدد ممكن من الألقاب.

الدربي يعيد توزيع الأوراق
فرصة لم يحسن عدد كبير من اللاعبين التعامل معها وهو ما كشف عنه لقاء الدربي الذي كانت فيه النتيجة والأداء للجار مع مردود اقل من متوسط للترجي من شانه أن يعيد توزيع الأوراق بالنسبة للإطار الفني والهيئة المديرة للترجي مع اقتراب موعد الميركاتو الصيفي الذي تؤكد المعلومات التي بحوزتنا انه سيشهد غربلة كبيرة للرصيد البشري برحيل عدد كبير من الأسماء التي عجزت على تقديم الإضافة.

لا مجال للراحة
نواصل مع الأمتار الأخيرة من سباق البطولة لنشير إلى ماراطون المقابلات التي يعيش على وقعه الفريق حيث سيكون الموعد غدا مع لقاء جديد هو الخامس في ظرف 12 يوما للأحمر والأصفر حيث سينزل الفريق ضيفا على اتحاد بن قردان لتكون آخر مواعيد الموسم الحالي يوم السبت باستضافة النادي البنزرتي في مواجهة سيتم خلالها تسليم رمز البطولة للترجي.

غيابات إضافية
لقاء الغد من المنتظر أن يعرف الجديد على مستوى التشكيلة الأساسية للترجي بالتحاق الكاميروني كوم بقائمة المتغيبين بعد إقصائه في لقاء الاجوار في انتظار ما ستكشف عنه الفحوصات الطبية التي سيخضع إليها الجزائري الطيب المزياني الذي لا تزال مشاركته بين الشك واليقين.

إشكال الدفاع
امتلاك الترجي لأفضل خط دفاع على الصعيد المحلي والقاري اقترن بتواجد لاعبين في قيمة شمام والذوادي والدربالي وبن محمد واليعقوبي وهي أسماء أكدت كلما غابت عن التشكيلة الأساسية للأحمر والأصفر حجم المعاناة التي يعيش على وقعها الفريق دفاعيا نظرا لمحدودية إمكانيات الأسماء البديلة ولعل لقاء الدربي خير دليل في ظل المردود المتواضع للمباركي الذي أكد مجددا عجزه على العودة إلى مستواه المعهود وحسين الربيع الذي لم ينجح بدوره في استغلال الكم الهائل من الفرص المتاحة من قبل الإطار الفني وخاصة أيمن بن محمود الذي برهن عن محدودية إمكانياته.

حيرة
مردود متواضع للأسماء البديلة وضع الهيئة المديرة للترجي في حيرة في ظل الغموض الكبير الذي يتعلق بوضعية بعض الأسماء الأساسية حيث تؤكد المعلومات التي بحوزتنا عدم وجود أية تطورات في ملف تجديد عقود كل من أيمن بن محمد الذي عبر سابقا عن رغبته في الرحيل مع انتهاء عقده في نهاية الشهر الحالي وسامح الدربالي الذي تؤكد آخر التطورات رغم تصريحه سابقا «للمغرب» أن الأولوية ستكون دائما للترجي عن وجود عرض مغر من احد الفرق السعودية والقائد خليل شمام الذي تعد مغادرته صعبة لكن يظل التقدم في العمر وتتالي الإصابات العضلية من النقاط التي تشغل تفكير الإطار الفني وتجعل الهيئة تبحث عن البديل.

عروض بالجملة
نبقى مع وضعية بعض اللاعبين لنشير أن العروض المغرية لم تطل فقط الأسماء التي تنتهي عقودها في نهاية الشهر الحالي حيث تؤكد المعلومات التي بحوزتنا أن تألق كل من البلايلي والبدري والايفواري كوليبالي دفع بعدد كبير من الفرق وخاصة منها الخليجية وتحديدا القطرية للنزول بكل ثقلها في محاولة لإقناع الهيئة المديرة للأحمر والأصفر للتفريط في ركائزها خلال الميركاتو الحالي مقابل مبالغ مالية قد تكون الأهم في تاريخ الترجي أن لم تكن في تاريخ كرة القدم التونسية.

كوم ينفي
اختيار مسؤولي الترجي رغم التسريبات عدم الإدلاء بأي تصريحات في ما يتعلق بالعروض التي يمتلكها البعض من ركائز الفريق كما هو الحال مع الأسماء المعنية تزامن مع خبر لاحدى القنوات التلفزية القطرية عن توصل فريق الريان القطري إلى اتفاق مع الكاميروني فرانك كوم وهو ما نفاه الأخير مؤكدا في تصريح «للمغرب» انه يربطه عقد مع الترجي وانه لا وجود لأي مفاوضات سواء مع الريان القطري أو مع غيره من الفرق.

قرار الكاف لخبط جميع الحسابات
نبقى مع الميركاتو الصفي لنشير إلى أن المظلمة المرتكبة في حق الترجي من قبل الكنفدراية الإفريقية لكرة القدم بإعادة إياب نهائي كاس رابطة الأبطال بين الترجي والوداد البيضاي المغربي لخبطت جميع الحسابات المتعلقة بالميركاتو ووضعت هيئة الفريق في وضع سيئ للغاية حيث سيكون رئيس الترجي الذي يعدّ ملفا للتوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي «التاس» للإطاحة بقرار الكنفدرالية الإفريقية القاضي بسحب اللقب وإعادة لقاء النهائي مطالبا بعدم التفريط في أي لاعب إذا أراد الإبقاء على اللقب في حال إقرار «التاس» قرار الكنفدرالية الإفريقية مع العلم أن فريق باب سويقة قد خسر خدمات احد ابرز لاعبيه وبالتحديد نجم النهائيات سعد بقير الذي سيغادرفي نهاية الشهر الحالي حديقة حسان بلخوجة للالتحاق بالبطولة السعودية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية