سامح الدربالي: لن نفرط في الزعامة القارية

ينهي اليوم الترجي مشواره على الصعيد القاري باستضافة الوداد البيضاوي المغربي لحساب إياب نهائي كاس رابطة الأبطال الإفريقية

في مهمة سيعمل خلالها ممثل كرة القدم التونسية على استغلال النتيجة الايجابية للقاء الذهاب بالمغرب والظفر باللقب الثاني على التوالي.
مهمة كانت موضوع لقاء جمع «المغرب» بالظهير الأيمن للأحمر والأصفر سامح الدربالي للحديث عن حظوظ الترجي ومدى جاهزية لاعبيه ومدى قدرتهم على مواصلة تزعم القارة الإفريقية وإنهاء النسخة الحالية دون هزيمة.

الترجي حقق المطلوب في المغرب؟
نعم تمكنا من تحقيق نتيجة ايجابية إلا أننا لم نحقق المطلوب خاصة انه كان بإمكاننا العودة بالانتصار وتسهيل المهمة في لقاء العودة.

وكان مهمة الترجي صعبة رغم النتيجة الايجابية للقاء الذهاب؟
لا يوجد نهائي رابطة أبطال تكون فيه مهمة فريق سهلة مقارنة بمهمة الفريق الآخر فلقاء اليوم سيكون صعبا رغم النتيجة الايجابية للقاء الذهاب مما يفرض علينا الكثير من التركيز بما أن التفريط في الزعامة القارية على أرضنا وأمام جماهيرنا أمر مرفوض.

غياب 3 أسماء أساسية خلق بعض المخاوف لدى الجماهير؟
لا يختلف اثنان في قيمة وخبرة الأسماء التي ستتغيب عن لقاء اليوم بداعي العقوبة إلا أن الكل يعلم وخاصة جماهير الترجي أن الإطار الفني يمتلك زادا بشريا ثريا للغاية بما يجعله قادرا على التعامل مع مثل هذه الوضعية كما كان الحال في العديد من المقابلات السابقة التي حققنا خلالها نتائج ايجابية داخل الديار وخارجها رغم غياب العديد من الأسماء الأساسية.

ابرز وأهم تعليمات الإطار الفني قبل النهائي القاري؟
التركيز والانضباط الفني وتطبيق التعليمات بما أن مثل هذه المقابلات كما هو الحال في لقاء العودة تحسمها بعض الجزئيات ولعل تسجيلنا عن طريق كرة ثابتة ثم اهتزاز شباكنا بنفس الكيفية يؤكد أن غياب التركيز من العوامل التي تصنع الفارق في مثل هذه المواعيد التي أكدت حقيقة الميدان في أكثر من منافسة أن نتيجتها تكون لصالح الفريق الأكثر تركيزا والقادر على استغلال هفوات المنافس.

منافس الترجي وخبرة البنزرتي؟
منافسنا أكد في لقاء الذهاب امتلاكه لمجموعة جيدة من اللاعبين والعديد من نقاط القوة التي عملنا خلال الفترة الأخيرة على الوقوف على خصائصها حتى لا تحرجنا في لقاء اليوم أما عن البنزرتي فهو مدرب كفء يمتلك خبرة كبيرة لن تقف عائقا أمامنا وأمام مدربنا للظفر بلقبنا الثاني على التوالي ومواصلة تزعم القارة.

جماهير الترجي؟
التنقلات الأخيرة لجماهير الترجي في كاس العالم للأندية والسوبر الإفريقي وكاس رابطة الأبطال الإفريقية وخاصة لقاء الذهاب منذ أسبوع تجعلنا عاجزين عن الحديث عن جماهير أكدت أنها الأقوى والأفضل محليا وقاريا في انتظار موعد جديد اليوم لتأكيد قدرتها على دعم المجموعة والمساهمة في تحقيق اللقب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا