النادي البنزرتي – الملعب القابسي: (2 - 1): قرش الشمال يعود إلى سكة الانتصارات

لئن كانت قمة الجولة 23 بملعب المهيري بين الصفاقسي والنجم فان التشويق والإثارة كانا في ملعب العالية بين فريق قرش الشمال النادي البنزرتي

الساعي إلى إنهاء سلسلة نتائجه السلبية ومتذيل الترتيب الملعب القابسي الساعي إلى تحقيق انتصار الإبقاء على أمل مواصلة الصراع من اجل ضمان البقاء.
حوار هام استطاع فيه صاحب الأرض فريق قرش الشمال العودة إلى طريق الانتصارات بعد 7 هزائم متتالية مقابل هزيمة جديدة من شانها ان تجعل مهمة الملعب القابسي في ضمان البقاء شبه مستحيلة.

دون مقدمات
ضربة البداية غابت عنها المقدمات من الفريق الضيف الملعب القابسي الذي بحث منذ البداية على اخذ الأسبقية بفرض سيطرة شبه كلية على منطقة وسط الميدان ولعب الهجمات المركزة الأمر الذي دفع لاعبي خط وسط وهجوم فريق قرش الشمال للعودة إلى المناطق الخلفية بهدف معاضدة رباعي الدفاع وسد جميع الثغرات المؤدية إلى الشباك وهو ما لم يكن كافيا لإيقاف هيجان أبناء الملعب القابسي بعد مجهود فردي من جيلاني عبد السلام وتدخل من دفاع فريق قرش الشمال اعلن اثره الحكم عن ضربة جزاء نجح في تجسيمها ماهر عامر في دق 12.

بحث متواصل عن الاطمئنان على النتيجة
أسبقية واصل إثرها الملعب القابسي تحكمه نسبيا في مجريات اللعب وبحثه عن المزيد من الأهداف في ظل سرعة كل من ايزاكا ابودو وماهر عامر وخاصة الجيلاني عبد السلام الذي كاد في دق 19 ان يضيف الهدف الثاني لكن التألق كان للحارس نعيم المثلوثي في المقابل فان محاولات النادي البنزرتي غاب عنها التركيز الكافي واللمسة الأخيرة وبالتالي غابت الخطورة على شباك الحارس علي القلعي.

استفاقة
سيطرة الملعب القابسي وأفضليته أثرت سلبا على المردود البدني للاعبين وهو ما أحسن استغلاله فريق قرش الشمال في الدقائق 15 الأخيرة من الشوط الأول بفرض سيطرتهم والاقتراب في أكثر من مناسبة من شباك الحارس علي القلعي لتحمل دق 43 الجديد بعد مجهود كبير من حسام الحباسي وهدف انتهى إثره الشوط الأول على نتيجة التعادل الايجابي.

عودة متأخرة
بداية الشوط الثاني جاءت متأخرة بأكثر من 12 دقيقة بطلب من حكم اللقاء الذي طالب بإخراج الجماهير التي ازداد عددها في فترة ما بين الشوطين رغم قرار الويكلو لتكون البداية معاكسة تماما لما كان عليه الحال في الشوط الأول بتسجيل تراجع في أداء الفريقين رغم تواصل أفضلية فريق مستقبل قابس الذي كان قريبا في دق 55 من اخذ الأسبقية عن طريق ايزاكا ابودو لكن التألق كان للمثلوثي ثم حصلت فرصة في دق 61 لكن الدفاع كان حاسما في قطع الكرة وإنقاذ الموقف.

البنزرتي يسيطر والخطورة للقابسي
أهمية تحقيق 3 نقاط خارج الديار للملعب القابسي من اجل الإبقاء على حظوظه قائمة لتفادي مغادرة الرباطة الأولى ورغبة البنزرتي في وضع حد لسلسلة النتائج السلبية جعلت الدقائق 20 الأخيرة من الشوط الثاني عنوانا للتسابق والتلاحق بين الفريقين حيث كانت الأفضلية للبنزرتي والخطورة للملعب القابسي الذي كان قريبا من تسجيل الهدف الثاني عن طريق ايزاكا ابودو في دق 73 لكن التألق كان لنجم اللقاء الحارس نعيم المثلوثي.

ضربة موجعة
عجز الملعب القابسي على استثمار الكم الهائل من الفرص السانحة للتسجيل تزامن مع نجاعة لهجوم النادي البنزرتي الذي استطاع في دق 90 عن طريق بديل الحباسي اللاعب بشير المقدم توجيه ضربة موجعة للفريق الضيف بتسجيل هدف الأسبقية الذي اعلن اثره الحكم عن نهاية اللقاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا