الترجي الرياضي: تكتم كبير من الشعباني... الخنيسي في الموعد وسوء استقبال للأنصار بالمغرب

يشد اليوم وفد الترجي الرحال إلى المغرب حيث سيكون الموعد يوم الجمعة بداية من الساعة 23 ليلا مع ذهاب نهائي كاس رابطة الأبطال

الإفريقية بملاقاة فريق الوداد البيضاوي على أن يكون لقاء العودة بعد أسبوع وتحديدا يوم الجمعة 31 من الشهر الحالي بداية من الساعة 22 ليلا على أرضية الملعب الاولمبي في رادس.
قمة تونسية مغربية أو دربي مغاربي بطعم تونسي بما أن المدرب فوزي البنزرتي هو الذي يشرف على حظوظ منافس الترجي وقد شرع فريق باب سويقة في الأعداد وبصفة رسمية لهذا اللقاء منذ حصة تمارين الاثنين الليلية التي خير الإطار الفني بقيادة المدرب معين الشعباني أن تدور بعيدا عن أسوار حديقة حسان بلخوجة بهدف المحافظة على تركيز اللاعبين وخاصة سرية التمارين بعد أن سجل لقاء النجم الأخير لحساب البطولة تواجد مبعوثين من الوداد لمتابعة آخر المستجدات المتعلقة بالترجي.

حصة وحيدة على الأراضي المغربية
نبقى مع أجواء التمارين ولئن كانت حصة أمس هي الأخيرة لزملاء بن شريفية على الأراضي التونسية فان رغبة الشعباني في المحافظة على سرية توجهاته الفنية والتكتيكية ستجعله يقتصر على حصة أولى بالأراضي المغربية مباشرة بعد وصول المجموعة عشية اليوم لإزالة الإرهاق وأخرى ليلة الغد على أرضية الملعب الذي سيحتضن اللقاء وسيتم تخصيصها لوضع آخر اللمسات وتحديد ملامح التشكيلة الأساسية التي لن تشهد تغييرات كبيرة مقارنة باللقاء الأخير الذي نجح فيه الترجي في العودة ببطاقة التأهل إلى النهائي من تي بي مازمبي الكنغولي.

الكل في الموعد
المعنويات المرتفعة للاعبين في ظل تواصل النتائج الايجابية على الصعيدين المحلي والقاري وتوفير الهيئة المديرة لجميع سبل الراحة قبل شد الرحال إلى المغرب إضافة إلى زحف جماهير الفريق بأعداد غفيرة على الرباط تزامنت مع أخبار سارة على مستوى الزاد البشري للفريق بالتحاق هداف الفريق طه ياسين الخنيسي بالمجموعة بعد أن أكدت نتيجة الفحوصات تجاوزه لمخلفات الإصابة ليكتمل بذلك النصاب ويكون الجميع على ذمة المدرب معين الشعباني الذي سيجد نفسه وللمرة الأولى تقريبا منذ إشرافه على تدريب الفريق قادرا على التعويل على جميع ركائز الفريق.

سوء استقبال
بعيدا عن أجواء المجموعة والمستطيل الأخضر وبالعودة إلى أجواء الجماهير التي شرعت منذ صباح الاثنين بالتوافد على مدينة الرباط وغيرها من المدن المجاورة لتكون في الموعد ليلة الجمعة لتشجيع فريقها، نشير إلى الكم الهائل من المضايقات وسوء الاستقبال من بعض أنصار الوداد الذين تعمدوا ليلة الاثنين مضايقة الجماهير في الشوارع والمقاهي والاعتداء على البعض منها في صورة أثارت غضبا كبيرا لدى جماهير الترجي على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة أن جل تنقلات الجماهير الضخمة على امتداد الموسم الحالي وخاصة في كاس العالم للأندية والسوبر الإفريقي كانت محل إشادة من البلدان المنظمة لما تميزت به جماهير الأحمر والأصفر من انضباط والتزام داخل وخارج الملاعب بما يجعل إمكانية أن تكون المبادرة في العنف والاستفزاز من جماهير الترجي تجاه جماهير الوداد مستبعدة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499