نصف نهائي الكأس: كلاسيكو اللّقب بين النجم والترجي وطبلبة والساقية من أجل خطوة تاريخية

من سيجدد الموعد مع النهائي؟ هل يواصل الترجي المشوار ويخطو خطوة أخرى للمحافظة على اللقب أم يجبره النجم على الإكتفاء بهذا القدر؟

من سيحقق الانجاز الليلة نسر طبلبة أم ساقية الزيت؟ أسئلة سترافق المربع الذهبي للكأس الذي سيجمع الحوار الأول منه في نهائي قبل الأوان انطلاقا من العاشرة ليلا بين حامل اللقب والوصيف والثاني بين أبناء الساقية وأبناء طبلبة بداية من العاشرة والنصف ليلا.

يتجدد الموعد الليلة مع الكلاسيكو بين الترجي الرياضي والنجم الساحلي بعد اكثر من مواجهة في سباق البطولة حسمها فريق باب سويقة لصالحه كما كان الحال مع مباريات الدربي، الرهان سيكون مختلفا الليلة والأمر سيتعلق ببطاقة العبور الى النهائي الذي يعني بنسبة كبيرة الفوز باللقب للطرفين فالمهمة ستكون سهلة مهما كان اسم الطرف الثاني.
سيخوض الترجي الكلاسيكو على أرضه وأمام جمهوره وسيدخله بأسبقية معنوية فقد سبق له أن تألق في مثل هذه المواجهات ورفع لقب الموسم الماضي عن جدارة امام منافس اليوم فريق جوهرة الساحل الذي سيتحول الى العاصمة من اجل الفوز لا غير بحثا عن العودة الى التتويجات على مستوى الكأس الغائبة عنه منذ موسمين فالفريق ورغم العثرات في مباريات البطولة تبقى حظوظه قائمة في الفوز باعتباره يملك العتاد الذي يمكنه من كسب هذه الخطوة الهامة التي ان تحققت فإنها ستتيح له الفرصة للمراهنة على ثاني القاب الموسم بعد التاج القاري الذي عاد به مؤخرا من المغرب على حساب الأهلي المصري.
بعض الجزئيات ستكون الفيصل في هذا الكلاسيكو والطرف الذي سيعرف كيف يستغلها ويكون أكثر حضورا خاصة من الناحية الذهنية سيخرج بالانتصار ويجدد الموعد مع النهائي للموسم الثاني على التوالي بالنسبة للترجي والثالث بالنسبة للنجم الذي يبحث عن عودة قوية وبسط سيطرة على أكثر من واجهة فالتتويج بالكأس سيمكنه من التواجد مجددا في بطولة إفريقيا

للأندية الفائزة بالكأس التي عاد لمنافساتها من الباب الكبير.. الترجي سيجبر على تفادي أية عثرة حتى لا تكون الحصيلة أثقل في موسم يتطلع فيه الى أكثر من لقب ولكنه فرط الى حد الان في لقب قاري يعني له الكثير في موسم المائوية الذي لا يتكرر.

بروفة أولى
سيكون لقاء اليوم بروفة أولى بين النجم والترجي باعتبارهما سيجددان المواجهة ذهابا وإيابا في نهائي البطولة المقررين ليومي 25 ماي الجاري و1 جوان المقبل على التوالي من أجل ثاني لقب في الموسم بالنسبة للأول والأول للثاني في موسم المائوية.

حوار واعد بين الساقية وطبلبة
ستكون الإثارة حاضرة في الكلاسيكو بين النجم والترجي وأيضا في الحوار الثاني من هذا المربع الذهبي الذي سيستضيف فيه نسر طبلبة ساقية الزيت، الطرفان سيبحثان عن الفوز في هذه المباراة من أجل دخول تاريخ الكأس والمراهنة على أول ألقابها في مباراة ستكون فيها الحظوظ متساوية بحكم تقارب المستوى بين الفريقين اللذان يظل تواجدهما في هذا الدور خطوة ايجابية للعناصر الشابة التي يضمانها في صفوفهما حتى تتألق وتبرز وتحظى بأكثر من فرصة للمتابعة.. يذكر أن نسر طبلبة يتواجد أيضا في نهائي كأس الرابطة وسيواجه فيه سبورتينغ المكنين الذي حقق نتائج طيبة في الموسم الحالي الذي بلغ فيه أيضا مرحلة التتويج.

برنامج المربع الذهبي:
• قاعة الزواوي س 22:00:
الترجي الرياضي – النجم الساحلي
(الخنيسي وبوعلوشة)
• قاعة طبلبة س 22:30:
نسر طبلبة – ساقية الزيت
(خياري وبوغرارة)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية