الكرة الطائرة: بعد الجولة الختامية من «البلاي أوت» «الهمهاما» تضمن خوض «الباراج» واتحاد قرطاج يعود من حيث أتى

سيواصل نادي حمام الأنف الدفاع عن حظوظه في ضمان البقاء لموسم اخر بين فرق النخبة بعد الفوز الهام الذي عاد به من الضاحية الشمالية للعاصمة

في ختام مرحلة تفادي النزول أمام نادي تونس الجوية بثلاثة أشواط لشوط، نتيجة كانت كافية ليعزز موقعه في المركز قبل الأخير بتسعة نقاط على خلاف منافسه المباشر اتحاد قرطاج الذي تدحرج الى الوطني «ب» بعد الهزيمة أمام اتحاد النقل الصفاقسي.

ستدافع «الهمهاما» عن حظوظها في البقاء حين تواجه في الأيام القليلة القادمة ذهابا وإيابا في اللقاء الفاصل بومهل البساتين صاحب المركز الثاني في ترتيب بطولة الوطني «ب» لهذا الموسم خلف نسر الهوارية الذي حقق الصعود والعودة الى مكانه الطبيعي في الوطني «أ» بعد أربعة مواسم من الغياب، نادي حمام الأنف كسب الخطوة الأهم الى حد الان بما أنه تدارك في الأمتار الأخيرة وتفادى عودة مبكرة من حيث أتى بعد موسم وحيد من الصعود وعرف كيف يفوز في المباراة الختامية من «البلاي اوت» والفريق سيكون بإمكانه كسب رهان البقاء اذا امن بحظوظ مجموعته الشابة ودافع عنها في «الباراج».

يظل تواجد «الهمهاما» ضروريا في البطولة الوطنية فالفريق ذو تاريخ ومنه مر أكثر من نجم وتألق وبرز مع المنتخب فهو مدرسة في التكوين شأنه شأن اتحاد النقل الصفاقسي والأولمبي القليبي ونسر الهوارية وفتح حمام الأغزاز وهو مكسب لكرة الطائرة التونسية التي تظل في حاجة لناد في مثل عراقته، الأمل يظل قائما والرهان سيكون بالإمكان كسبه لنادي حمام الأنف فالمجموعة الشابة التي تعول عليها الهيئة المديرة قادرة على التألق أمام بومهل البساتين الذي ينتظر أن يدافع عن حظوظه من أجل الصعود بين فرق النخبة خلال الموسم المقبل.

اتحاد قرطاج وعودة سريعة من حيث اتى
ضمن نادي حمام الأنف البقاء أمام ثاني ترتيب مجموعة تفادي النزول رغم صعوبة المهمة بينما فرط في المقابل اتحاد قرطاج في الرهان على الرغم من أن الفرصة كانت متاحة أمام اتحاد النقل بحكم تقارب المستوى بين الفريقين، اتحاد قرطاج عاش وعلى غرار «الهمهاما» أزمة نتائج وصعوبات على أكثر من مستوى عجلت بعودته سريعا الى الوطني «ب» بعد موسم وحيد من الصعود الذي تم بعد التعديلات التي أدخلت على نظام البطولة خلال اخر جلسة عامة خارقة للعادة في قرار تجلى أنه لم يخدم مصلحة أي طرف ولم يغير في شيء بما أن المستوى الفني ظل على حاله والترجي سيطر بطولة وكأسا والفرق ذاتها تواجدت مجددا في «البلاي اوت» باستثناء الأولمبي القليبي الذي عاد هذا الموسم لخوض مرحلة التتويج وأنهاها في المركز الرابع ومستقبل المرسى الذي حل في المركز السادس والأخير.

ظهر جليّا أن الفرق الناشطة في البطولة لا تحتاج الى تغيير النظام بقدر حاجتها الى ما يمكنها من تحسين مستواها الفني والمادي الذي لو توفر لما تدحرج اتحاد قرطاج الى الوطني «ب» ولما وجدنا نادي حمام الأنف يصارع من أجل ضمان البقاء والجامعة عليها ان تدرك أن مشاكل الأندية أعمق بكثير مما هو موجود وأن تجد الحلول الكفيلة التي تمكن من تدارك كل ما هو موجود سيما أنه سبق أن وعدت بمد يد العون الى الفرق المكونة منها خلاص مدربي فرقها الشابة ولكن أخلت الوعد كما كان منتظرا وشيئا لم يتحقق.

ستكون الجامعة مجبرة بمراجعة أكثر من نقطة في البطولة فما هو موجود لن يخدم مصلحة المنتخبات الوطنية ولن يمكن من الذهاب بعيدا وملف الإدارة الفنية لا بد أن يفتح من جديد وتعطيه الأهمية التي يستحقها من دون ادارة فنية لن يصلح أي قرار ولعل اللخبطة التي رافقت روزنامة هذا الموسم خير دليل على ذلك.

اتحاد قرطاج واستفاقة في الوقت المناسب
لم يكن ما عاشه اتحاد النقل الصفاقسي بعيدا عن الوضع ذاته الموجود في اتحاد قرطاج ونادي حمام الأنف ولكنه عرف كيف يتدارك ويفوز بالمواجهات التي كان يجب عليه أن يفوز بها ويغنم أهم النقاط الأمر الذي مكنه من ضمان البقاء مبكرا دون الحاجة الى نقاط الجولتين الاخيرتين من مرحلة تفادي النزول، بقاء اتحاد النقل بين فرق النخبة يظل مكسبا فنزوله الى الوطني «ب» يبقى ضربة موجعة لفريق في عراقته لاعبوه هم اليوم نجوم الفرق الكبرى والمنتخبات الوطنية على حد السواء والأكيد أن الهيئة المديرة برئاسة حسام بوهلال ستعد العدة مسبقا للموسم المقبل حتى يتفادى الفريق سيناريو الموسمين الأخيرين ويعود الى سالف مردوده.. يذكر أن اتحاد النقل عوض خلال الموسم الحالي على ثلاثة لاعبين من فريق الأصاغر وخمسة من فريق أقل من 23 سنة.

الترتيب النهائي لمرحلة تفادي النزول:

1 – جمعية البريد والاتصالات بصفاقس 21

2 – نادي تونس الجوية 20

3 – مولدية بوسالم 19

4 – اتحاد النقل الصفاقسي 15

5 – نادي حمام الأنف 9

6 – اتحاد قرطاج 6

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499