النادي الإفريقي: عودة منتظرة لـ«الدراجي» و«زفونكا» يواصل ثقته في الشماخي

استأنف النادي الإفريقي التمارين استعدادا لمواجهة نهاية الأسبوع القادم والتي يستقبل فيها زملاء وسام يحيى نادي اتحاد تطاوين

في لقاء سيكون مفروضا فيه على الأفارقة حصد النقاط الثلاثة والعودة من جديد إلى سكة الانتصارات التي غابت في الجولتين الماضيتين بعد أن انقاد أبناء الفرنسي «فكتور زفونكا» إلى هزيمة أمام اتحاد بن قردان في رادس وأخرى خارج الديار وتحديدا في قابس أمام مستقبل قابس.
وكانت المجموعة قد خاضت مباراة تطبيقية بعد أن تم إلغاء المواجهة الودية أمام حمام الأنف حيث فضل المدرب الفرنسي تجربة بعض الأفكار أمام فريق النخبة الذي انهزم أمام الأكابر بثلاثية نظيفة سجلها كل من المنوبي الحداد وياسين الشماخي وغازي العيادي لتعلن هذه البروفة الودية بعض التصورات للمدرب الفرنسي في الموعد المنتظر عشية السبت القادم أمام اتحاد تطاوين.

في الانتظار
لم يشارك مايسترو النادي الإفريقي أسامة الدراجي في اللقاء التطبيقي الأخير ممّا ما جعل الجميع يبحث عن أخبار اللاعب الغائب منذ مدة عن الفورمة بسبب الإصابات المتلاحقة التي فرضت عليه تراجع المستوي الفني والغياب في عدة مباريات لكن يبدو أن التوقف الذي عرفته البطولة كان في صالح الدراجي الذي شارك في التمارين وأعلن عن رغبته في العودة من جديد إلى سالف نشاطه والمساهمة في تحقيق النتائج الإيجابية قبل نهاية الموسم الكروي خاصة أن الإفريقي في حاجة للاعب في قيمة أسامة الدراجي.
وجمعت مدرب الإفريقي أحاديث جانبية مع مايسترو الفريق وحثّ زفونكا الدراجي على العودة إلى مردوده وأن الفريق في حاجة لأستفاقة كافة المجموعة من أجل تحقيق نتائج إيجابية وخاصة في الربع نهائي لكأس تونس والذي يعول عليه الإفريقي كثيرا من أجل انقاذ الموسم ومواصلة السيطرة على لقب الاميرة التونسية وحسب المعلومات فإن الدراجي يركز كثيرا في التمارين ويريد المشاركة في قادم المواعيد.

ثقة متجددة
بحث المدرب الفرنسي فكتور زفونكا عن تجربة بعض العناصر في خطة قلب الهجوم خاصة مع الإصابة التي يعاني منها الهداف ياسين الشماخي والتي فرضت عليه الخروج من حسابات المباراة الودية أمام الاتحاد المنستيري حيث لعب ورقة الخفيفي والطاوس لكن يبدو أن خصال هداف الأحمر والأبيض ظلت الوحيدة التي تقنع الفرنسي الذي بحث عن الاطمئنان عن لاعبه وذلك بمنحه بعض الدقائق في البروفة التطبيقية مع فريق النخبة.
وكان الشماخي عند حسن ظن مدربه بعد أن سجل الهدف الثاني وقدم مؤشرات واعدة أعلنت تعافيه تماما من الإصابة التي فرضت عليه الراحة في المباراة الأخيرة وخاصة المردود المحتشم في لقاء قابس الأخير رغم المجهودات المبذولة...الثابت أن الشماخي سيكون المهاجم الأول للفريق في اللقاء المنتظر عيشة السبت القادم في أولمبي رادس وذلك حين يستضيف الأفارقة اتحاد تطاوين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499