النجم الساحلي: الخزينة تنتعش..«لومار» يؤكد على ضرورة العمل والامتياز للجماهير

تأهل النجم الساحلي إلى الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس العربية للأندية رغم انهزامه إيابا في أولمبي

سوسة أمام الرجاء البيضاوي بنتيجة (1 - 0) بواسطة محسن ياجور لكن وذلك بفضل انتصاره ذهابا في ملعب الرباط (2 - 0).
أسبقية الفصل الأول من الحوار الكروي بإمضاء كل من إيهاب المساكني وفراس بلعربي مكنت فريق جوهرة الساحل من مواصلة نجاحه وكانت حاسمة في وصول زملاء البريقي إلى المربع الذهبي من المسابقة القارية حيث سيواصل ممثل الكرة التونسية خوض المسابقة العربية للبحث عن التتويج باللقب الرياضي العربي الأول من نوعه في تاريخه نظرا لعائداته المالية الهامة التي تقدر بالمليارات والتي ستثري حتما ميزانية النادي في ظل العجز المالي المتفاقم.

لومار يؤكد على ضرورة مواصلة العمل
صرح المدرب «روجي لومار» أن المهم قد تحقق بالنسبة للنجم الساحلي وهو التأهل للنصف نهائي ولو في ظل هزيمته إيابا في أولمبي سوسة من خلال لقاء كان صعبا للغاية أمام منافس هو الرجاء الذي كان قويا في المباراة الثانية مقارنة بحوار الذهاب الذي عدنا في أعقابه بانتصار هام (2 - 0).
ولكن الى جانب هزيمتنا قاريا أمام النادي الصفاقسي فإني راض على المردود الجماعي العام للمجموعة على غرار كل الأنصار الذين استحسنوا أداء اللاعبين ورغم كل هذا فإن عملا كبيرا لا يزال ينتظرنا على المستويين البدني والفني.
أما مدرب الرجاء البيضاوي «باتريس كارترون» فقد صرح هو الآخر أنه يأسف لخروج ناديه من هذا الدور أمام منافس عتيد أي النجم بحكم أن الرجاء قدم مردودا متميزا في لقاء الإياب إلا أنه اكتفى بتسجيل هدف وحيد غير كاف للتأهل رغم اننا بحثنا عن تحقيق أهداف أخرى إلا أن النجم عرف كيف يحافظ على اسبقية الذهاب بحكم تراجعنا البدني في أواخر اللقاء واعتماد النجم على أسلوب دفاعي بحت.

امتياز للجماهير
لم تمنع الهزيمة التي تكبدها النجم الساحلي في أول ظهور قاري أمام النادي الصفاقسي جماهير فريق جوهرة الساحل من الحضور بكثافة في لقاء البطولة العربية حيث أمنت دخلة متميزة كما أنها وفرت الدعم المعنوي والمساندة الكبيرة لزملاء المساكني في المواجهة ورغم الهزيمة التي تكبدها الفريق إلا أن الجماهير واصلت مساندة المجموعة متيقنة أن الفريق يسير في الطريق الصحيح.

جماهير النجم قدمت أمس صورة مثالية للتشجيع والمساندة والأكيد أن الحضور اللافت لجماهير الرجاء البيضاوي كان بمثابة التحدي لها حيث شهدنا حوارا كبيرا بين جمهور النجم الساحلي والرجاء البيضاوي زاد في رونق الدربي المغاربي الذي خرج منه النجم الساحلي متأهلا وظافرا ببطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي للمسابقة العربية.
صحيح أن المساندة كانت كبيرة وهو ما أكده الإطار الفني للنجم الساحلي وعدد من اللاعبين لكن ضرورة تصحيح المسار مطلوبة سيما أن الفريق تكبد هزيمتين متتاليتين أغضبتا الشارع الرياضي في سوسة لكن في المقابل فإن الجميع على يقين من العمل الكبير الذي يقوم به الإطار الفني والأهم أن المجموعة قادرة على تجاوز النتائج السلبية.

عائدات مالية هامة
بوصوله للدور نصف النهائي من مسابقة الكأس العربية للأندية سيغنم النجم 500 الف دولار أي ما يقارب (2) مليارات وعلى مستوى العائدات المادية القادمة فإنها ستتضاعف لفريق جوهرة الساحل بحكم أنه في صورة التأهل للنهائي فإنها ستكون (2.5) ألف دولار وأما عند التتويج فإن العائدات ستكون أكثر من (17) مليارا.

يهم النجم
المنافس القادم لفريق جوهرة الساحل في نصف النهائي سيكون المتاهل بين المريخ السوداني أو مولودية الجزائر اللذين تعادلا ذهابا (0-0) في حين أن لقاء الإياب سيكون في السودان السبت القادم (16) فيفري الجاري وذهاب نصف نهائي البطولة العربية كما حدده مسؤولو الاتحاد العربي لكرة القدم سيكون ذهابا خارج سوسة والإياب على غرار الدور ربع النهائي سيحتضنه الملعب الأولمبي بسوسة.

والآن إلى المسابقة الإفريقية
كانت بداية النجم الساحلي في دوري مجموعته في مسابقة كأس الكنفدرالية لكرة القدم غير موفقة بحكم أنه قد أنهزم ذهابا أمام النادي الصفاقسي في أولمبي سوسة بالذات (1 - 0) ولذلك فإنه يبقى مطالبا يوم الأربعاء القادم بالعودة من خارج سوسة بانتصار أمام نادي ساليتاس البوركيني.
وفي هذا الإطار يتحول اليوم وفد فريق جوهرة الساحل الى واقادوقو بواسطة رحلة جوية عادية عن طريق المغرب اي قبل يومين من موعد تباريه مع ساليتاس حيث سيكون لقاء الذهاب في دوري المجموعة على الساعة الرابعة مساء وهذا قبل ملاقاته لشبيبة القيروان في اول مباراة مؤجلة لحساب مرحلة إياب سباق البطولة المحلية يوم (17) فيفري الجاري وبعد ذلك سيلاقي رانجارز النيجيري قاريا يوم (24) من الشهر الحالي في اولمبيي سوسة.

بن عمر يعود
من المنتظر أن تعرف تشكيلة النجم الساحلي في مواجهة الأربعاء في إطار الجولة الثانية من دوري المجموعات لكأس الكاف حين يتحول زملاء الشيخاوي إلى بوركينافاسو ظهور متوسط الميدان محمد أمين بن عمر بعد أن تعافي كليا من الإصابة التي تعرض إليها والتي فرضت غيابا مطولا.
عودة بن عمر تأتي في توقيت مناسب في ظل ثقله في المجموعة إضافة إلى أنه سيكون ورقة مهمة في تركيبة المدرب الفرنسي من اجل أن يسترجع الثنائي العواضي وبعيو الأنفاس بعد المارطوان الكبير من المباريات التي خاضها الثنائي طيلة الفترة الماضية لذلك فإن بن عمر سيكون ورقة مهمة في معادلة المدرب الفرنسي في قادم المواعيد بتعدد المباريات سواء القارية أو المحلية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499