النجم الساحلي: إشادة بالظهور الأوّل لـ«لومار».. ثلاثي يعود إلى الواجهة و«العريبي» مؤهل لـ«الكلاسيكو»

يبدو أن العجوز الفرنسي روجي لومار يملك كلمة السر في مردود لاعبي النجم الساحلي حيث نجحت المجموعة

في لقاء الملعب التونسي في تقديم مستوي كبير وتحقيق انتصار اقترن بالأداء المتميز الذي حسم المباراة برباعية مقابل هدف أعادت فريق جوهرة الساحل إلى كوكبة الرباعي المتصدر.
الإشادة كانت عنوان الظهور الأول المدرب الفرنسي الذي يواصل التأكيد على أنه مازال قادرا على تقديم الإضافة رغم تقدمه في السن ويبقي الشوط الأول المقدم من زملاء العواضي في مواجهة الملعب التونسي الأفضل منذ بداية هذا الموسم حيث سيطر فريق جوهرة الساحل بالطول والعرض وتمكن من تدوين ثلاثة أهداف في شوط يبقي مثاليا للنجم الساحلي
لومار كسب أول الرهانات في انتظار المارطوان المنتظر من المواجهات الذي سيخوضه النجم الساحلي في قادم المواعيد سواء في البطولة المحلية أو في المسابقة العربية حين يواجه الرجاء البيضاوي

أوّل أهداف «شاكا»
منذ تولي البلجيكي بتريك تفيلد المهمة تواجد مهاجم منتخب البورندي «شاكا بيفوني» مع الأكابر بعد أن خرج من حسابات المدربين شهاب الليلي و«جورج ليكانز» ويبدو أن «شاكا» أقنع المدرب العائد روجي لومار الذي واصل التعويل عليه في لقاء الملعب التونسي ليكون الرد من مهاجم البورندي بعد أن تمكن من تسجيل أول أهدافه بقميص النجم الساحلي واسعد كافة الجماهير الحاضرة.
المنافسة باتت كبيرة في هجوم النجم الساحلي بعد التعاقد مع العريبي والتأكيد أن «شاكا بيفوني» يعي ذلك وهو ما جعله ينتفض في لقاء الملعب التونسي حتى يواصل التواجد في أجندة الفرنسي.

عودة بعد غياب
أكد المدرب الفرنسي روحي لومار أنه سيمنح الفرصة لعدة لاعبين خرجوا من الحسابات في الأوانة الأخيرة وانه على يقين من تقديمهم للإضافة وهو ما ظهر في المقابلة الأخيرة لفريق جوهرة الساحل بالتعويل على خدمات كل من ايهاب المساكني وعلية البريقي ومحمد المثناني الذين عادوا إلى أجواء المباريات بعد غياب طويل عن الملاعب.
المساكني الذي خاض اللقاء أساسيا قدم مردودا محترما قد يمنحه بعض الحصانة رغم الأخبار التي تتحدث عن قرب تعاقده مع النادي الصفاقسي في الميركاتو الشتوي في المقابل تفاعلت الجماهير كثيرا مع عودة علية البريقي الذي يبقي احد الحلول لدي المدرب الفرنسي فيما شارك المثناني في أواخر الدقائق ليتحسس طريق العودة للملاعب.

العريبي متفائل
لم تصل بعد البطاقة الدولية للمهاجم الجزائري الجديد للنجم الساحلي كريم العريبي الذي تابع المباراة أمام الملعب التونسي من المدرجات وحسب ما أكدت مصادر لـ«المغرب» فإن المهاجم الجزائري سيكون مؤهلا رسميا في المواجهة المنتظرة أمام النادي الإفريقي في الكلاسيكو المؤجل المبرمج ليوم 22 جانفي الجاري.
وفي دردشة جمعتنا بالمنتدب الجديد أكد العريبي أن النجم استحق الفوز في لقاء الملعب التونسي بما أنه كان الافضل مضيفا أنه على يقين أنه جاء إلى فريق كبير يراهن على الألقاب وينافس على المستويين القاري والعربي.
وعن مقارنته بالمهاجم الجزائري السابق للنجم المتألق بغداد بونجاح أكد العريبي أنه يأمل في تحقيق نجاحات مواطنه وانه يرنو إلى أن يسير على دربه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا