النادي الصفاقسي: ماذا حدث في حجرات الملابس؟

أجواء مشحونة رافقت الدقائق الأخيرة من لقاء النادي الصفاقسي والشبيبة القيروانية بعد صافرة الحكم لضربة جزاء في الدقيقة 96 للنادي الصفاقسي

«المغرب الرياضي» واكب الأجواء في حجرات الملابس حيث أكد الحكم ومساعداه على شرعية ضربة الجزاء وأنه يحق لهما انهاء اللقاء متى يقرر حكم الساحة وعلل ذلك من خلال إضاعة الحارس علي القلعي للوقت لأكثر من دقيقتين خلال الوقت البديل وهو ما حتم على طاقم التحكيم التمديد في المدة الزمنية التي أثمرت ضربة الجزاء

وعلى اثر ذلك شهدت حجرات الملابس تواجدا أمنيا كبيرا سيما وأن الشبيبة القيروانية ممثلة في قائد فريقها علي القلعي قدمت احترازا فنيا على خلفية الكرة الثانية المتواجدة في الملعب أثناء توزيع الكرة من معلول.
و لم يعرف بعد من ألقى الكرة في الملعب بما أنها كانت من جانب بنك الشبيبة القيروانية وربما كانت عائدة من الجماهير بعد العملية التي سبقتها.
ما هو مؤكد أن الأجواء في حجرات الملابس كانت عادية بين اللاعبين حيث تبادل جميعهم التهاني وتحدثوا حول مستقبل الناديين على عكس ما راج بخصوص تواجد بعض التوترات باستثناء رئيس الشبيبة مراد بالأكحل الذي احتج في تصريحاته لوسائل الاعلام على قرار الحكم محمد أمين بالناصر.

كمون جاهز للقاء النجم
أكد لنا طبيب النادي الصفاقسي الحبيب العش أن اللاعب وسيم كمون سيتغيب عن لقاء الأحد القادم أمام اتحاد بن قردان وعودته للميادين ستكون مع الجولة 10 للاياب أمام النجم الساحلي بصفاقس. العش أكد أن كمون تعافى من مخلفات الإصابة وأنه سينضم الى المجموعة خلال الأسبوع الحالي لكن المجازفة به في لقاء بن قردان ممنوعة حتى يستوفي بقية علاجه وتكون العودة الى اللعب عبر بوابة مقابلة النجم.

ما هو مصير الحرباوي؟
علمنا أن حسان الحرباوي تلقى عروضا من أندية خليجية وتونسية للانتماء اليها .
ما هو مؤكد أن حسان ملّ القبوع على بنك ا لبدلاء فالمدرب شهاب الليلي لم يقحمه ولو للحظات في المقابلات الأخيرة مما يؤكد امكانية مغادرة اللاعب خلال الميركاتو القادم بعد أن أصرت الهيئة المديرة على ابقائه خلال الميركاتو الشتوي الفارط وقد كان قاب قوسين او ادنى من مغادرة الفريق، فكيف سيتعامل الليلي مع اللاعب خلال المرحلة القادمة؟

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا