نادي حمام الانف – الملعب القابسي : ( 1-1): في مباراة ضربات الجزاء.. نجح الفوزاعي وبن رمضان والعذيبي قالا لا

في اللقاء الرابع على التوالي عجز نادي حمام الانف على تحقيق الانتصار بتعادله امس داخل الديار امام الملعب القابسي في لقاء دار تحت شعار ممنوع الهزيمة نظرا لوضعية الفريقين المتواجدين ضمن كوكبة اسفل الترتيب .

بداية المباراة غابت عنها المقدمات من فريق الضاحية الجنوبية الذي بادر بلعب ورقة الهجوم لتحمل الدقيقة الثانية اولى الفرص من اللاعب محمد علي المهذبي الذي عجز على منح فريقه الاسبقية رغم تواجده وجها لوجه مع الحارس سليم الرباعي فرصة سرعان ما رد عليها هجوم الملعب القابسي لتصد العارضة تسديدة هشام الصيفي قبل ان يمر مجددا الفريق امام فرصة جديدة لأخذ الاسبقية بعد مخالفة من يوسف الفوزاعي تدخل الحارس العربي الماجري لإبعادها ليتواصل ضغط الملعب القابسي مقابل اعتماد نادي حمام الانف على الهجمات المعاكسة التي كادت ان تأتي بالجديد في اكثر من مناسبة لولا التسرع و العودة السريعة لدفاع الملعب القابسي اضافة الى تألق الحارس سليم الرباعي في دق 19 امام المخالفة المباشرة لعمر زكري و التي عاد اثرها نادي حمام الانف لفرض سيطرة شبه كلية دفعت خط دفاع الملعب القابسي على ارتكاب الخطأ ليعلن الحكم نصر الله الجوادي في دق 21 عن ضربة جزاء عجز عمر زكري عن تجسيدها بعد تألق الحارس سليم الرباعي في التصدي لها ليكون الرد من هجوم الملعب القابسي بتسديدة قوية من فابريس اونانا مرت محاذية من القائم الايسر للحارس العربي الماجري ليعود الضغط الى نادي حمام الانف لكن دون تسجيل اي تغيير على مستوى النتيجة

الشوط الثاني حمل منذ بدايته الجديد باعلان الحكم في الدقيقة 48 عن ثاني ضربة جزاء لنادي حمام الانف في اللقاء عجز محمود العذيبي عن تجسيدها بعد اصطدام الكرة بالعارضة ما اثار غضب الجماهير و مس من تركيز اللاعبين لتتعدد التمريرات المخطئة و معها المخالفات على المنافس التي كادت ان تأتي بالجديد في دق 57 لكن رأسية اكرم بن ساسي تمر محاذية للقائم الايمن للحارس العربي الماجري ليكون الرد من حميد الجاوشي لكن تسديدته مرت فوق العارضة قبل ان يضع فارس المسكيني في اول لمس له للكرة حدا للفرص المهدورة مانحا الاسبقية لفريق الضاحية الجنوبية الذي عجز عن المحافظة عليها بعد حصول الملعب القابسي عن ضربة جزاء نجح يوسف الفوزاعي في تجسيدها ليشهد مستوى اللعب ارتفاعا ملحوظا من الفريقين مع تعدد الفرص من الجانبين و خاصة من قبل نادي حمام الانف الذي نزل بكل ثقله الى الهجوم تاركا العديد من الفراغات التي كاد يستغلها الملعب القابسي باعتماده على الهجمات المعاكسة لكن التسرع و العودة السريعة لدفاع حمام الانف حالا دون استغلال الفرص المتاحة لينتهي اللقاء على نتيجة التعادل الايجابي

(1-1) .

نجم المغرب :
نجم اللقاء دون منازع حارس الملعب القابسي سليم الرباعي فرغم قبوله لهدف الا انه شكل سدا منيعا امام هجوم نادي حمام الانف خاصة خلال الشوط الاول الذي عرف تصديه لضربة جزاء .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا