كرة اليد: منتخب تونس ثانياً في دورة بولونيا.. لا مجال لمشية ‘ الطاووس ‘

عاد امس منتخب كرة ا ليد من بولونيا بعد ا ن نجح في مهمة العبور الى العاب ريو 2016 واسدل الستار مساء الاحد في مدينة جدانسك البولندية، على الدورة التأهيلية لأولمبياد ريو 2016، حيث انهاها منتخبنا الوطني لكرة اليد في المركز الثاني، بعد خسارته امام بولونيا بفارق 4 اهداف

وبنتيجة 23 - 27 (الشوط الاول 15-13 للبولونيين) اثر مباراة كانت شكلية بعد ان ضمنا امس تأهلهما الى الألعاب الأولمبية.
وفاز منتخب تونس في اللقاء الأول على تشيلي (35 - 29)، وفي الثاني على مقدونيا (32 - 26). اشرك مدرب المنتخب حافظ الزوابي 17 لاعبا في دورة بولندا وهم:

حراس المرمى: مكرم الميساوي ومروان مقايز وأمين البدوي

لاعبا الدائرة: عصام تاج ومروان الشويرف

ظهير أيسر: ووائل جلوز ومحمد السوسي والجيلاني معرف

ظهير أيمن: أمين بالنور وأيمن حماد

جناح أيمن: محمد علي بحر وأسامة حسني

جناح أيسر: أسامة البوغانمي وخالد الحاج يوسف

منسق اللعب: عبد الحق بن صالح وصبحي سعيّد وسيف حميدة

والامل ان يكون هذا النجاح حافزا للم الشمل وترك الرسائل الموجهة الى من تم نعتهم بالمشككين جانبا فهي لا تنفع اطلاقا ومن له ر سالة فما عليه الا طرحها للنقاش بكل تعقل بعيدا عن الاشكال الفايسبوكية المتهورة ...فالنقد هو سبيل التطوير ومن يطور نفسه سينجح حتما ولا مجال لمشية ‘ الطاووس ‘ فالمنتخب ملك مشاع للجميع ولن نظن انه مسجل في دفتر حانة باسم أي كان ‘
تعقلوا يا ناس ...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا