رضا شرف الدين رئيس النجم الساحلي : « ورقة التأهل لـم تحسم بعد ...»

لم تخف العائلة الموسعة للنجم الساحلي امتعاضها مما اعتبرته مظلمة تحكيمية تعرض لها الفريق في مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي من كأس رابطة الأبطال مع اينيمبا النيجيري بثلاثية نظيفة بعد أن منح الحكم الطوغولي كوكو فاغلا ضربة جزاء وهمية للمنافس و احتسب هدفا مسبوقا

بتسلل وفق تقدير مسؤولي النجم الذين سيراسلون الاتحاد الإفريقي للنظر في ما تعرض له فريقهم .

ولم يكتف الحكم بذلك بل وزع 7 إنذارات للاعبي النجم مع إقصاء المهاجم احمد العكايشي و إبعاد المدرب فوزي البنزرتي دون نسيان الاستفزازات التي تعرض لها وفد النجم . «المغرب الرياضي» تحدّث إلى رئيس النادي رضا شرف الدين الذي صرّح :« كل الظروف كانت غير ملائمة لمباراة كرة قدم في أفضل الظروف خاصة المظلمة التحكيمية التي تعرّض لها فريقنا مما أدى إلى الهزيمة بنتيجة عريضة ، لكن ذلك لا يعني أن المنافس حسم أمر التأهل بل لا تزال هناك 90 دقيقة كاملة في أولمبي سوسة سنعمل فيها على تدارك هذه الهزيمة وقلب المعطيات حتى نؤكد أن فريقنا له كلمته في القارة السمراء و لا يتأثر بمثل هذه المظالم .»

سيناريو بوركينا فاسو في البال
من جهته أشار المدرب المساعد عماد بن يونس إلى أن طاقم التحكيم الطوغولي أثّر على نتيجة المباراة وتعمّد استفزاز لاعبي النجم وتوزيع العقوبات عليهم لكن طموح التأهل إلى الدور القادم لا يزال قائما مستندا إلى ما حصل سنة 1997 في مسابقة كأس ‘الكاف’ التي كانت تسمى آنذاك كأس الكؤوس أمام النجم السريع ببوركينا فاسو حيث انهزم ذهابا (3 – 0) في واغادوغو قبل أن يثأر في لقاء العودة و ينتصر برباعية نظيفة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا