النادي الإفريقي: «أنابيلا» مؤهل وانفراج في ملف «بيسان» يعيد «أونداما» للواجهة

تمكنت هيئة النادي الإفريقي من حسم مسألة تأهيل متوسط الميدان الغاني «عبد اللطيف أنابيلا» رسميا حيث سيكون المنتدب الجديد على ذمة الإطار الفني الإيطالي «ماركو سيموني» عشية الأربعاء في أولى مواجهات الرابطة المحترفة حين يستضيف النادي الإفريقي مستقبل قابس على أرضية أولمبي رادس بداية من الساعة السابعة.

وكانت هيئة الإفريقي قد انطلقت منذ مدة في البحث عن سبل للحصول على البطاقة الدولية لمتوسط الميدان الغاني خاصة مع يقينها أن المسألة ستكون معقدة في ظل أن الميركاتو الغاني يفتح أبوابه في أكتوبر وهو ما يصعب انتقال أي لاعب في هذه الفترة للتحرك في اتجاه الحصول على ترخيص من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» إضافة إلى الاتصال بعدد من الوجوه المؤثرة في الهياكل الرياضية وهو ما تحقق أمس حيث تحصلت على البطاقة الدولية لـ»عبد اللطيف أنابيلا» الذي أثبت أنه يملك خصالا محترمة زادت في يقين هيئة الإفريقي بضرورة الإسراع في عملية تأهيله لتبقى الحسرة على عدم تمكنها من تأهيله للمسابقة القارية.
على صعيد أخر من المنتظر أن تصل البطاقة الدولية لغاني الأخر «عبد الوهاب أنان» في قادم الساعات خاصة بعد أن تحصل الإفريقي على وعد من الجامعة الغانية بإرسالها وبذلك يكون الثلاثي الغاني مؤهلا للمشاركة في البطولة الوطنية فيما سبق أن أهلت هيئة الأحمر والأبيض المدافع «نيكولاس أبوكو» قاريا ليشارك في مسابقة «الكاف».

«أونداما» مطروح لمواجهة «الجليزة» !!
بعد تعثر المفاوضات بين المهاجم البنيني «جاك بيسان» ووكيله مع هيئة الأحمر والأبيض بسبب عدم توفر السيولة لخلاص مستحقاته المالية وهو ما جعل الأمور تتعقد بشأن تأهيل المهاجم الكونغولي القادم من الوداد البيضاوي «فابريس أونداما» تؤكد مصادرنا أن المفاوضات عرفت تقدما وانفراجا حيث اتصل مسؤولو النادي الإفريقي بوكيل اللاعب من أجل تمكينه من المبلغ كاملا وبذلك إغلاق ملف المهاجم البنيني نهائيا وسحب إجازته من الجامعة التونسية لكرة القدم بأسماء النادي الإفريقي وتعويضها بالوافد الجديد «فابريس أونداما».

كل المؤشرات تؤكد أن ملف المهاجم البنيني سيغلق في قادم الساعات وبذلك سيكون الكونغولي جاهزا لخوض أولى المباريات الرسمية بقميص النادي الإفريقي ويوفر حلولا هجومية الفريق في حاجة إليها في ظل غياب المهاجم الصريح في المجموعة بالإضافة إلى غياب القائد صابر خليفة بسبب العقوبة...
الساعات الماضية كانت حاسمة في مصير أجانب النادي الإفريقي الذين باتوا مؤهلين للمشاركة مع الفريق وعلى ذمة الإطار الفني لنادي باب الجديد الذي سيكون صاحب القرار في اختيار الثلاثي الأجنبي الذي سيكون حاضرا في مواجهة الغد أمام مستقبل قابس وحسب مصادرنا فإن «ماركو سيموني» أستقر على أن يكون الثلاثي «إبراهيم الشنيحي» و»عبد اللطيف أنابيلا» و»فابريس أونداما» اختيارات الأجانب في أولى مواجهات الرابطة المحترفة الأولى على غرار ما حدث في أخر بروفة ودية أمام الملعب التونسي أين شارك الثلاثي في التشكيلة الأساسية.

بين كشك والهمامي
يبدو أن المدرب «ماركو سيموني» قد استقر على التشكيلة الأساسية التي ستؤثث الظهور الأول للنادي الإفريقي في الجولة الافتتاحية من الرابطة المحترفة حيث لن تخرج من المجموعة التي خاضت أخر مواجهة ودية أمام الملعب التونسي بما أنها أقنعت «سيموني» أنها الأفضل والقادرة على ضمان ظهور محترم ومقنع يقترن بالفوز وباستثناء مقعد واحد مازال يحوم بشأنه الشك فإن بقية العناصر قد حجزت مكانها كأساسيين سواء ثلاثي الهجوم الشنيحي والدراجي و«أونداما» أو ثنائي وسط الميدان يحيي و«أنابيلا» والرباعي العيفة والجزيري والعقربي والعابدي فيما يتبقي مكان واحد في الدفاع سيما أن سيموني سيعول على خطة (3 - 5 - 2) حيث مازال الصراع لم يحسم بين سليمان كشك وسامي الهمامي الذي ينطلق بحظوظ وافرة ليكون أساسيا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا