حبيبة الغريبي بطلة كاملة الشروط أولمبيا وعالميا

كشفت المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي عن قرارها في خصوص العداءة الروسية يوليا زاريبوفا التي وقعت في المحظور من خلال تناول المنشطات

وعلى ضوء هذا الحكم البات والذي اتصل به الاتحاد الدولي لالعاب القوى تستعيد البطلة التونسية حبيبة الغريبي ذهبية 3000 متر موانع التي تمت بديغو ( كوريا الجنوبية ( وقد حطمت وقتها الرقم القياسي التونسي في هذه المسافة (9:11.97 )
كما تؤول الميدالية الذهبية لاولمبياد 2012 الى حبيبة الغريبي بحكم انهائها السباق في المرتبة الثانية .

وبذلك تصبح الغريبي اول فتاة تونسية تعتلي اعلى درجات منصة التتويج عالميا واولمبيا بفضل استردادها لحق من خلال كشف الغش الذي تعمدته منافستها الروسية يوليا زاريبوفا
علما وان حبيبة الغريبي تمكنت يوم 17 جويلية 2015 من تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 3000 متر حواجز، في ملتقى موناكو الذي يندرج ضمن منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى.
ونالت العداءة التونسية حبيبة الغريبي في لندن جائزة المرأة العربية المتميزة لسنة 2015 في قطاع الرياضة التي تسندها مؤسسة المرأة العربية....

وتهدف جائزة المرأة العربية المتميزة إلى التعريف بنجاحات المرأة العربية في حقول متنوعة من العمل الرياضة والثقافة والسينما والعلوم والموسيقى...وتوثيق منجزاتها.
وعلاوة على نتائجها الباهرة على الصعيد القاري بامتلاكها الرقم القياسي الإفريقي تملك الغريبي الملقبة ب ‘ غزالة تونس ‘ سجلا حافلا بالتتويجات في سباق 3 ألاف متر موانع

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا