الدربالي يقترب من القطيعة مع الترجي

عديدة هي الاسماء التي لم تحسم بعد هيئة المؤدب قرارها النهائي في ما يتعلق برحيلها من عدمه على غرار اليعقوبي و الراقد و ايدوك و الرقيعي إلا ان وضعية الظهير الايمن السابق سامح الدربالي اصبحت اكثر من غامضة في ظل خروج اللاعب من حسابات السويح و ابتعاده عن اجواء

المقابلات الرسمية منها و الودية و اكتفائه بالتواجد خلال حصص التمارين ما يؤكد اقتراب القطيعة بداية من جوان القادم حيث تؤكد المعلومات التي بحوزتنا ان الدربالي بدوره لم يعد يرغب في المواصلة في ظل ما يلقاه من تجاهل

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا