أسامة الحدادي النادي الإفريقي لـ المغرب: نملك أسبقية مريحة لكن منافسنا خطير

يتسلح النادي الإفريقي في لقاء اليوم بتجربة مدربه الهولندي بالمسابقات القارية مع عدة فرق إضافة إلى خبرة عدد من لاعبي الفريق الذين سبق لهم اللعب في ملاعب القارة الإفريقية سواء مع الأحمر والأبيض أو المنتخب الوطني.

«المغرب الرياضي» التقى الظهير الأيسر أسامة الحدادي وفتح معه ملف مباراة العودة بين النادي الإفريقي و’تاندا’ الإيفواري بالإضافة للحديث عن وضعية الفريق بصفة عامة.

• تعودون مجددا للمسابقة القارية, كيف كانت التحضيرات؟
التحضيرات كانت عادية وغير خاصة سيما أن برنامج الفريق في البطولة المحلية لم يمكننا من أيام أكثر للتحضير حيث خاض الفريق مباراة في وسط الأسبوع ونهايته كما أن موعد الرحيل إلى كوت ديفواري كان بالثلاثاء لتكتفي المجموعة بحصة وحيدة في تونس خصصها المدرب للعمل التكتيكي لكننا جاهزون لخوض لقاء اليوم ونطمح الى تأكيد أسبقية الذهاب.

• الأسبقية ألا تراها غير كافية؟
بالعودة للفرص المهدورة في لقاء الذهاب نعم أؤكد أن الأسبقية غير كافية خاصة أننا أضعنا كما هائلا من الفرص السهلة التي كانت ستؤمن رحلة كوت ديفوار وتجعلنا في طريق مفتوح للعبور إلى الدور الثاني من رابطة الأبطال الإفريقية أما من جهة أخرى فيمكن القول أننا حققنا نتيجة مريحة سيما أن الفريق لم يقبل أهدافا رغم أن المنافس وبشهادة الجميع كان محترما وخطيرا في ظل تواجد عدد من اللاعبين الذين يملكون مؤهلات كبيرة... المهم الآن ضرورة التعامل مع الأسبقية الحاصلة في لقاء العودة.

• «تاندا» ,الآن بات مكشوفا؟
هذا مؤكد بما أننا لم نكن نعرف خصاله في لقاء الذهاب وخضنا مباراة أمام فريق مجهول لكن اليوم كل أوراقه أصبحت مكشوفة حيث حددنا بمعية الإطار الفني نقاط قوته المتمثلة في خط الهجوم ونقاط ضعفه التي تنحصر في دفاعه وخاصة الجهة اليسرى التي سنبحث عن استغلالها وحسن التعامل معها حتى نخرج ببطاقة التأهل من ‘أبيدجان’ بالذات...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499