ثقافة و فنون

الشاذلي قلالة المناضل الوطني الغيور الذي كان الزعيم الحبيب بورقيبة يقول عنه انه «العمدة» و«نصف الحزب» كان شخصية محورية ومثيرة في تاريخ الحزب الدستوري

في خروج إلى الشارع واستلهام من أجوائه وصخبه ومشاهده، يقترح مهرجان «جو فوتوغرافيا» على كل العابرين لشارع الحبيب بورقيبة

يخوضون تجاربهم الإبداعية والمسرحية بهدوء وصدق، يجرّبون، يلعبون، ينقدون ذواتهم، يخطئون ويصلحون أخطاءهم، يؤمنون بأن المسرح مساحة للعب وللتجديد وتقديم المختلف

في تحقيق لحلم ومشروع عمر أسس الروائي كمال الرياحي «بيت الرواية» في تونس سنة 2018 ليكون مكتبة كبيرة تحتفي بالراويات والروائيين

«اثر الفراشة لا يزول» فاثر الفراشة يظل راسخا في الروح والفكر، اثر الفراشة يمكن اطلاقه على تجربة ليلى السماوي التشكيلية،

المسرح فعل نضالي وممارسة المسرح فعل للمقاومة ونشر للثقافة والدفاع عن حقوق ابناء الهامش والقرى والأرياف في الفرجة المسرحية.

كما كان «قدحة»، بطل الفيلم يرمي بسهمه عين الهدف في لعبة القوس والسهم، برع المخرج أنيس الأسود في فن الرماية في سينما الطفل ليكون ناطقا بهواجسه

من نحن ، التونسيون؟ من أين جئنا؟ وما هي أصولنا؟ هل نحن بربر ، أم عرب، أما خليط هائل من الأعراق والأجناس؟ كلها أسئلة سعى كتاب

قاومت المرض بهدوء وشموخ، تحدته لأعوام طويلة، صنعت منه اجمل القصائد واصدق الكتابات، تحدت وجعه وصنعت منه لؤلؤ حبّ يزين جيدها

تتواصل الندوات الفكرية والعلمية لمنتدى «إنسانيات» بجامعة منوبة بالتوازي مع فعالياته الفنية والأدبية بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي.

الصفحة 10 من 579

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا