مسرح الأوبرا: سهرة فلامنكو بإمضاء باتريسيا قيريرو

يقدم مسرح أوبرا تونس بالشراكة مع السفارة الإسبانية في تونس وبدعم من معهد سرفانتس بتونس عرض «بروسيسو إيتيرنو» وهو رحلة موسيقية في عالم الفلامنكو

 على إيقاع القيثارات والغناء والرقص مع الراقصة ومصممة الرقصات الموهوبة باترسيا غيريرو Granada Patricia Guerrero وذلك يوم 27 نوفمبر الحالي على الساعة السابعة مساء بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة.

وتُعرف باتريشيا غيريرو بالمحافظة على التقاليد في الرقص مع إضفاء روح المعاصرة فهي جريئة، مبدعة، نسوية إلى أبعد الحدود.
دفعها عرضها «Catedral» إلى القمة كفنانة، كما حررها كإمرأة.
قادها عملها «Utopía» إلى «Distopía» ، الذي عُرض لأول مرة في سبتمبر 2018 في بينالي فلامنكو في إشبيلية.
في هذا العرض «Proceso Eterno» ، تغوص باتريشيا غيريرو في عملية الحياة فكان ثباتا خلقه الخوف من كسر الحواجز الإجتماعية التي خلقناها بأنفسنا..
وبصوت ناعم وفلامنكو يوقظ الحواس وإيقاع مميز، سيُقدم من قبل أوغوستان دياسيرا الذي يقف دائمًا جنبًا إلى جنب مع بباتريشيا في أعماله في تكامل بين رقصها وموسيقاه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا