مهرجان مالمو السينمائي في السويد: «بيك نعيش» لمهدي برصاوي أفضل فيلم روائي طويل

فاز الفيلم التونسي «بيك نعيش» للمخرج مهدي برصاوي بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في الدورة العاشرة لمهرجان مالمو السينمائي بالسويد (8 - 13 أكتوبر 2020).

وتوّج هذا الفيلم أيضا بجائزة أحسن ممثلة التي آلت إلى نجلاء بن عبد الله.

وكشف مدير المهرجان محمد قبلاوي، في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن المهرجان سيشهد تغييرات بداية من الدورة الحادية عشر، والتي تقرر أن يغير المهرجان موعده انطلاقًا منها، لتقام الدورة خلال الفترة بين 2 و7 أفريل 2021.
وفيلم «بيك نعيش» هو أول فيلم روائي طويل للمخرج الشاب مهدي البرصاوي بعد مسيرة مكللة بالنجاح والجوائز لثلاثة أفلام قصيرة كان آخرها «خلينا هكّا خير».

ويؤدي الأدوار الرئيسية في الفيلم الممثلون سامي بوعجيلة ونجلاء بن عبد الله ويوسف الخميري ونعمان حمدة وصلاح مصدّق ومحمد علي بن جمعة وجهاد الشارني.

ويروي الفيلم في 90 دقيقة، قصة زوجين «فارس» (سامي بوعجيلة) و»مريم» (نجلاء بن عبد الله ) يعيشان حياة عادية مع ابنهما عزيز البالغ من العمر 11 سنة، قبل أن تتحول حياة العائلة إلى مأساة. فبعد سبعة أشهر من سقوط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، يأخذ فارس ومريم ابنهما في جولة إلى الجنوب التونسي حيث يتعرضون هناك لسطو مسلح وينقل عزيز إلى المستشفى وتصبح حياته في خطر وتتحول العطلة إلى كابوس مرعب لهذه العائلة.

وكان هذا الفيلم قد توّج بعديد الجوائز منها بالخصوص 3 جوائز في اختتام الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، هي أفضل فيلم عربي وقدرها 15 ألف دولار وجائزة صلاح أبو سيف «جائزة لجنة التحكيم الخاصة» وكذلك جائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان.
وسبق له الحصول على تنويه خاص من لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في أيام قرطاج السينمائية (26 أكتوبر - 2 نوفمبر 2019). وتحصل «بيك نعيش» أيضا بجائزة الجمهور في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة في الدورة الرابعة والثلاثين للمهرجان الدولي للفيلم الفرنكوفوني بمدينة نامور البلجيكية (27 سبتمبر / 4 أكتوبر 2019).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا