مركز الفنون الركحية والدرامية بالقصرين: ملتقى المسرح المنزلي الرقمي

يقدم مركز الفنون الركحية والدرامية بالقصرين بالشراكة مع المركز الدولي للفنون المعاصرة القصرين ملتقى العروض

المسرحية للمسرحيين الهواة والملتقى سيكون رقميا تحت شعار "ملتقى المسرح المنزلي" من 21 الى 31افريل 2020.
وعن الملتقى يقول الطيب الملايكي مدير مركز الفنون الركحية، هي مبادرة لتشجيع الهواة على الإبداع زمن الحجر، أردنا مرافقتهم من خلال الفن الرابع ومحاولة تشريك العائلة في هذه العملية الإبداعية لنصالح المتفرج مع المسرح وربما يتم استقطابهم للعروض المسرحية والفرجة في المسرح بعد انتهاء أزمة الكورونا.

كما أن الملتقى تشجيع للهواة ليبدعوا ليفكروا وينجزوا أعمال قياسية يعبرون من خلالها عن أفكارهم ومواقفهم وينقسم الملتقى إلى ثلاث فقرات، الأولى فترة قبول المشاركات من 15 الى 20افريل، ثم فترة التمارين من 21الى 28افريل وأخيرا فترة الفرجة ومشاهدة الاعمال من 29الى 31افريل 2020 ويوفر مركز الفنون الركحية مؤطرين لمساعدة المشاركين عن بعد وسيتم تقديم العروض بتقنية البث المباشر حفاظا على خصوصية العروض المسرحية، وفي الملتقى يقدم المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين جوائز مالية للثلاث أعمال الفائزة قيمتها 500دينار للعمل الأول و300دينار للعمل الثاني و200دينار للعمل الثالث.
شهر التراث افتراضي
المتاحف والمواقع الأثرية الزيارات الميدانية والدراسات التي تقدم التراث التونسي المادي واللامادي ستكون مختلفة هذا العام بسبب فيروس كوفيد19 اذ أعلنت وزارة الشؤون الثقافية عن تنظيم فعاليات شهر التراث 2020افتراضيا،وسيكون شعاره "اقعد في دارك تراثك كنز ليك ولصغارك" وتتضمن فعاليات الاحتفال مداخلات ومحاضرات مباشرة وأخرى مسجلة يؤمنها باحثين ومختصين في التراث بالإضافة إلى محافظي التراث وخبراء وجمعيات ناشطة في مجال التراث.
وتتناول التراث الثقافي الوطني في مختلف أشكاله وتجلياته بالإضافة إلى عرض أشرطة وثائقية تهتم بالتراث تعريفا ومحافظة وتثمينا، وقد انطلقت الفعاليات يوم 18افريل وتتواصل الى غاية 18ماي (اليوم العالمي للمتاحف) ويساهم في هذه الاحتفالات جميع الهياكل المعنية بالتراث في وزارة الشؤون الثقافية.

رواق القرماسي / حملة مقاومة كورونا

لان الفنان لا يمكن ان يعيش بمعزل عن محيطه وقياسا بما يقوم به ما اصطلح على تسميتهم بالجيش الأبيض قام رواق القرماسي ومجموعة من الفنانين التشكيليين بإطلاق حملة فنانون متعونا عزموا على صدّ الكورونا" وتتمثل الحملة في إرسال الفنانين التشكيليين لصور رسوماتهم ولوحاتهم التي أنجزوها زمن الكورونا بعدها يرسلون سلسلة من الإرساليات القصيرة على الرقم 1818 مساهمة من الجيش الفني في الصندوق المخصص لمقاومة وباء كورونا وكل من يرسل إرسالية قصيرة يعيد إرسالها إلى الرواق لضمان مساهمة الفنان في حثّ الرأي العام على التبرع فالمعركة معركة إثبات للوجود ورواد الفن هم القاطرة التي تجر خلفها بقية المجالات "فاستعدوا إذن لنربح المعركة ونلتقي مباشرة في الرواق" كما جاء على صفحة رواق القرماسي.

فتح باب الترشح للدورة 31لايام قرطاج السينمائية
يتجدد لقاء محبي الفن السابع مع اشهر مهرجانات السينما في افريقيا، ايام قرطاج السينمائية في دورتها الحادية والثلاثين التي ستقام من 7الى 14نوفمبر 2020.
وأعلنت الهيئة المديرة لأيام قرطاج السينمائية، على الموقع الرسمي للمهرجان، عن فتح باب المشاركة في هذه الدورة ضمن المسابقة وخارجها. وحدّدت يوم 15 أوت كآخر أجل لترشيح الأفلام في المسابقة الرسمية و20 أوت بالنسبة إلى الأفلام الخاصة بقسم سينما العالم.
كما حدّدت إدارة الأيام يوم 20 أوت كآخر أجل للمشاركة في ورشتيْ شبكة وتكميل. وتُقدّم ملفات الترشح عبر الموقع الرسمي للمهرجان www.jcctunisie.org
ويدير هذه الدورة المخرج رضا الباهي الذي ثمّن في كلمة افتتاحية نُشرت على الموقع الرسمي للمهرجان، الدور الذي قامت به الأسماء التي تعاقبت على إدارة الأيام بداية من تأسيسها سنة 1966 من قبل الطاهر شريعة وأحمد بهاء الدين عطية، وصولا إلى الفقيد نجيب عياد الذي تولى هذه المهمة لسنتيْن متتاليتيْن، ووافته المنية وهو في إطار التحضير لعهدته الثالثة..
وقال المدير العام للدورة "بالإضافة إلى الثوابت التي دأب عليها المهرجان وتجذًّره في المنحى العربي والافريقي، نحن عازمون على إعطاء هذه الدورة الجديدة بعدا جديدا ملتزما بحماية البيئة".

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا