مهرجان 6 فيفري للفنون والابداع: الفن مطية للمقاومة وكتابة تعاليم الديمقراطية

العظماء لا يموتون، تغادر أجسادهم لتظل أرواحهم وأفكارهم ترفرف منتصرة للحرية والحياة، الشهداء لا يغادرون تماما إذ تبقى

أفكارهم نبراسا للديمقراطية ووسيلة للكثيرين ليبدعوا ويقاوموا وشكري بلعيد الشاعر والمثقف رمز للفكر المتفتح والمواقف الشرسة. بالفعل الإبداعي يحيي محبوه ذكرى اغتياله ليجعلوا منها مهرجانا يؤكد انّ فعل الثقافة فعل مقاومة.

وفي هذا الإطار عقدت جمعية «ارتشوك» ندوتها الصحفية صبيحة امس في سينما الريو لتقديم برنامج مهرجان 6فيفري للابداع والفنون الذي سيكون من 4الى 9فيفري 2020 تحت شعار «نساء بالفكر والساعد».

المرأة محور أعمال المهرجان:
النساء سيدات الخلق والابداع، النساء العاملات والباحثات والحرفيات، النساء المناصرات لقضايا التحرر والديمقراطية هنّ محور الدورة الثالثة للمهرجان وفي تقديم هذه الدورة أكّد عبد السلام بغوري رئيس جمعية شكري بلعيد للإبداع والفنون انه سيتم الاهتمام بقضايا النساء خلال الدورة الثانية ذلك انّ المواطنة بما هي قيمة كونية تفقد كل معانيها إذا كانت النساء- نبض الحياة وخفقانها وضياءها وشرط وجودها- تتعرضن لكل أساليب الشيطنة والتحقير والتهميش وهن في أفضل الحالات -لدى البعض- سلعة للتسويق وديكور للتباهي أو للمتعة والتكملة لدى البعض الأخر.

تلك المظاهر والمواقف المخزية وغيرها من دراما النساء التي تضرب جذورها في أعماق التاريخ والتي لازالت تطل علينا سرا وعلنا أن لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحبطنا او أن تحجب عنا ملاحم السيدات ومراحل كفاحهن الاجتماعي والسياسي إضافة إلى أعمالهن، مؤكدا أنهم أرادوا أن يسلطوا الضوء في هذه الدورة على حقوق المرأة التي تطرح نقاشا كبيرا في المجتمع لان النسوية جزء من مفاهيم كونية سبق وان تطرق إليها المهرجان على غرار «ذاكرة الفنانين الذين اغتيلوا» في الدورة الأولى و»الهامش والثقافة الهامشية» في الدورة الثانية.

برنامج متعدد الفقرات
تنطلق الدورة الثالثة لمهرجان شكري بلعيد للابداع والفنون يوم الثلاثاء 4فيفري في قاعة سينما الريو مع معرض وورشة الصناعات التقليدية نساء سجنان انموذجا، ثمّ أمسية الافتتاح التي ستخرج من مهرجان للخطابة الى شكل جديد هو عبارة عن مائدة مستديرة تشارك فيها مجموعة من النساء من مجالات مختلفة يتحدثن عن تجاربهنّ حول قضايا النساء مع حضور للشعر والموسيقى.

في اليوم ذاته تفتح دار الثقافة ابن خلدون أبوابها لمعرض الفنون التشكيلية «نساء بعيونهنّ» الذي ستشرف عليه الفنانة هدى رجب ويتواصل المعرض الى يوم اختتام المهرجان.

مهرجان شكري بلعيد يتوزع على اكثر من فضاء كذلك تتعدد التلوينات الإبداعية التي سيقدمها المهرجان للجمهور اذ يكون اللقاء يوم 5فيفري في فضاء مسار بباب العسل مع ورشة خزف الأطفال من العاشرة إلى منتصف النهار أما فضاء المركز الثقافي ابو القاسم الشابي بالوردية فيقدم «ورشة العمل الفرجوي» التي يؤطرها الفنان عادل بوعلاق طيلة أيام المهرجان.

وتتواصل اللقاءات في دار الثقافة ابن خلدون المغاربية يوم 6فيفري مع الندوة الفكرية «قضايا النساء في الفكر والمجتمع» وهي ندوة تقوم على ستّ مداخلات هي «مواطنة النساء في الفكر المعاصر» لفتحية السعيدي و»المنعرج النسوي في الفكر المعاصر» تقدمها حياة حمدي فمداخلة ثالثة لهاجر ادريس بعنوان قراءة في كتاب «التسوية للجميع» للباحثة الامريكية بال هوكس فمداخلة رابعة لمنير السعيداني وعنوانها « الثورة وما بعد نسوية الدولة في تونس، درس التقاطعية» ويقدم وليد سلامة مداخلته «تطور التشريعات المتعلقة بالمرأة في المجتمعات الإسلامية من المرأة المكملة الى المرأة المواطنة» وآخر المداخلات عنوانها «الكتابات النسوية المغمورة المصادرة لذكورية الحداثة الاروبية الأولى ما بعد القرنين 19و20» ويدير الجلسات كل من زينب التوجاني وعبد السلام بغوري ويكون الكاتب والمفكر يوسف الصديق ضيف شرف الندوة الفكرية.

وتكون دار الثقافة ابن رشيق فضاء للقاء السينمائي مع مسابقة السينما التي يشرف عليها الناصر الصردي والذي أكد في مداخلته ان المسابقة ستجمع ستة افلام لست مخرجات شابات وستكون العروض بحضور المخرجات يوم 8 فيفري انطلاقا من الخامسة مساء.

الموسيقى التزام بقضايا الانسان
الموسيقى تعبيرة صادقة عن الحرية ووسيلة للمقاومة والحلم وللموسيقى حضورها في مهرجان شكري بلعيد للإبداع، اذ يقدم المهرجان ورشة للموسيقى يشرف عليها الفنان عادل بوعلاق، الذي أشار في مداخلته إلى أنه وقع الابتعاد عن فكرة التنشيط للتنشيط ولن يقدم عرض موسيقي جاهز وإنما سيكون العرض نابعا من 60 طفل تتراوح أعمارهم بين 5و16عاما وعنوان الورشة «ورشة العمل الفرجوي» التي ستقسم على ورشتين اولى لتقديم عمل فرجوي في شكل حكاية تكون بطلته «زيزقونة» تزور المدن وتعرفها من خلال شجرة الذاكرة في كل مدينة.

والورشة الثانية للرسوم المتحركة «ماهي» فتاة تزور المدن تحاور الأطفال في كل مدينة لتعرف طريقة عيشهم وكيف يتعاملون، هذا التمشي أردناه ان يكون وفيا لمسار شكري بلعيد النضالي المؤمن بدور المدن والأطفال والأفكار في البناء لذلك أردنا ان نقدم عرضا فرجويا يبتعد عن الاستهلاكي ليشرّك الأطفال في الفكرة والتنفيذ لأننا نؤمن أن البلد يسير إلى المستقبل لا إلى الماضي حسب تعبير عادل بوعلاق الذي أكد أن الورشتين ستكونان ايام 5و5و6 فيفري لمدة أربع ساعات يوميا وتختتم بتقديم عرض فرجوي يوم8فيفري في المركز الثقافي أبي القاسم الشابي بالوردية.

الحرفيات يحافظن على الهوية والذاكرة
نساء سجنان اللواتي استطعن الدخول إلى اليونسكو وتسجيل فخار سجنان ضمن التراث العالمي هن صانعات الحياة من الطين وباعثات للجمال من الفخار بطريقة تقليدية ويدوية وحدهن يعرفن سرّها وخصوصياتها، نساء سجنان سيكن في المهرجان منذ اليوم الافتتاحي من خلال معرض لفخار سجنان (المعروضات للبيع) بالإضافة الى ورشة تشرف عليها حرفية اسمها «زينب» من سجنان ستعلّم فيها الأطفال كيف يصنعون تحفهم الفنية الصغيرة وستحمل الحرفية منتوجات الورشة الى سجنان لوضعها في النار ثمّ تقديمها الى الاطفال كذكرى صنعوها بأناملهم، والمميز ايضا انّ التذكار الذي سيقدمه المهرجان «تانيت» للفائزين سيكون من فخار سجنان، ايمانا بدور المرأة العاملة في الحفاظ على الهوية وعلى الذاكرة.

مسابقة المخطوط الأول فرصة للحالمات بالنشر
بادرة مميزة تطلقها الدورة الثالثة لمهرجان شكري بلعيد للإبداع والفنون وهي مسابقة المخطوط الأول، مسابقة مفتوحة الى الدورة القادمة حسب تعبير الشاعرة الثريا رمضان التي أكدت انّ هناك دار نشر ستتكفل بطباعة المخطوط الأول للشاعرة التي ستفوز في المسابقة.

بالإضافة إلى مسابقة المخطوط الأول فتح المهرجان مسابقة الشعر التي ستشرف عليها الثريا رمضان وبسمة المرواني وفي كلمتها أكدت الثريا انّ هناك عددا محترما من القصائد التي ووصلت الى المهرجان كما انّ باب الترشح لازال مفتوحا للشاعرات اللواتي ينفثن الوجع والحب في القصيد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا