الدورة السادسة للأيام الجهوية للكتاب والمطالعة في دار الشباب جمنة في قبلي

تحتضن دار الشباب بجمنة بداية من اليوم الجمعة وإلى غاية يوم 20 جانفي الجاري معرضا للكتاب، وذلك في

إطار الأيام الجهوية للكتاب والمطالعة بجمنة في دورتها السادسة.
وتنتظم دورة هذه السنة تحت شعار «لنكن أمة اقرأ» بالتعاون مع دار المالكية للنشر، وفق ما أفاد به المنشط بهذه المؤسسة الشبابية سفيان الناجح في تصريح له، تبين في أن برنامج هذه التظاهرة الثقافية يتضمن عدة فقرات تنشيطية ومسابقات إضافة الى أمسية في الشعر الشعبي وندوة فكرية.
وبين الناجح أن الأيام الجهوية للكتاب والمطالعة ترمي إلى تحقيق مصالحة بين الشباب والكتاب والإسهام في الحراك الثقافي بالمنطقة خاصة عبر تقريب الكتب من الباحثين عنها.
وتنطلق فعاليات هذه التظاهرة اليوم عبر تنظيم فضاء للمطالعة الحرة بدار الشباب بجمنة التي ستحتضن يوم 14 جانفي الجاري أمسية في الشعر الشعبي يحييها الشاب محمود الشويرف المتوج بالجائزة الاولى للعكاظية الشعرية الدولية للمهرجان الدولي للصحراء في دورته المنقضية.
وسيكون رواد دار الشباب يوم الجمعة المقبل على موعد مع دورة تدريبية في التنمية البشرية، ويتواصل البرنامج يوم السبت من خلال تنظيم نشاط لكتابة القصة القصيرة باشراف الاساذة منية حميد، ويكون الاختتام يوم 20 جانفي مع حفل توقيع رواية «الطريق الى محتشد رجيم معتوق» للكاتب عمار الجماعي.
وبالمناسبة بين عدد من الاطفال الذين ارتادوا صباح اليوم معرض الكتاب أهمية إسهام هذه التظاهرة في تنمية الزاد المعرفي للتلاميذ عبر ما يوفره من قصص وألعاب فكرية داعين تلاميذ منطقتهم الى استغلال ساعات الفراغ المدرسية للتوجه الى هذا المعرض الذي يحتوي على مراجع قيمة لا يمكن ان تتوفر يوميا في الجهة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا