المهدية على إيقاع موسم صيفي حافل: مهرجان الموسيقى السمفونية ومهرجان الفنون التشكيلية

بدعم من وزارة الشؤون الثقافية وتحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وفي إطار البرنامج الوطني «مدن الفنون» تنظم دار الثقافة بالشابة

بالشراكة مع جمعية الطفل والإبداع بالشابة من 1 الى 6 جويلية الجاري فعاليات الدورة الثالثة لـ«مهرجان الشابة للفنون التشكيلية» وذلك  تحت شعار «تراكن الفن».

أفتتح المهرجان بعرض تنشيطي لشوارع المدينة مع ماجورات قصرهلال ومجموعة الدمى العملاقة ثم افتتح في فضاء دار سلامة المعرض الجماعي للفنون التشكيلية للفنانين المشاركين في هذه الدورة  ثم تم تقديم تنصيبة تشكيلية لعرض أزياء تلاه عرض «تليلة» للفنان محمد الناصر قفصية

وكان الموعد يوم 2 جويلية الجاري مع عدد من الورشات في فن الجداريات: ورشة جداريات وسط المدينة وورشة جداريات حومة السلايمية وورشة جداريات الحومة الشرقية وورشة القباب الفنية الى جانب ورشة الرسكلة وتوظيف الخردة في أعمال فنية بمشاركة عدد من الفنانين ليتم إثر ذلك وضمن فعاليات هذا المهرجان تنصيب الأعمال الفنية المنجزة في إطار ورشات الرسكلة في مفترقات الطرقات وزيارة المعرض الفنّي المفتوح للأعمال المنجزة ضمن هذه الدورة.

المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم
كما تشهد ولاية المهدية من 5 جويلية الجاري الى 9 أوت القادم تنظيم فعاليات الدورة 34 للمهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم من خلال تقديم  7 عروض لسهرات موسيقية عالمية كبرى من 6 دول وهي تونس وفرنسا وإيطاليا واسبانيا وأوكرانيا والنمسا حيث يفتتح المهرجان بعرض موسيقي تونسي توسكاني ايطالي مع  أوركسترا «أجمل المعزوفات الإيطالية» في غناء للتينور التونسي حمادي الآغا والسوبرانو جيوفاني كاسولا وأماريلي ليزا وإيفانا كانوفيتش و ميكال كالمندي باريتون وسيكونون مصحوبين بأوركستر مهرجان « بوتشينياني» الذي سيقوده المايسترو ألبرتو فيرونيزي ثم يكون الموعد يوم 13 جويلية الجاري مع الحفل الموسيقي «أفضل الكلاسيكيات» في الموسيقى السمفونية لأوركسترا الإذاعة الوطنية الأوكرانية بقيادة المايسترو فولديمير شيكو  ويوم 20 جويلية الجاري يسافر الجمهور في رحلة إلى عالم الموسيقى الكلاسيكية الاسبانية وموسيقى الجاز في نيو أورليانز مع «كونشرتو مالقة» ويشاركها عازف الساكسوفون أوليريش برينهوبر في العزف المنفرد اما يوم 24 جويلية الجاري فتكون السهرة مع عرض موسيقي لأوركسترا الغرفة في مينوركا من إسبانيا ويتيح المهرجان الفرصة للجمهور الاستمتاع بعالم الموسيقى الكلاسيكية لموزارت وفاغنر مرورا بمعزوفات إدواردو تولدرا وصولا إلى عالم فيليب جلاس الموسيقي المعاصر ويوم 27 جويلية الجاري تكون السهرة مع عرض فني يحتفل من خلاله  الأوركستر السمفوني التونسي بعيده الخمسين وتكون سهرة يوم 3 أوت القادم عن فيينا الفالس في مزوركاس وأرياس الأوبرا مع وجود معصوم من أوركسترا أوبرا فيينا بقيادة البروفيسور أووي ثايمر وعزف العازفين المنفردين بريجيتا سيمون (سوبرانو) تيل فون أورلوفسكي (الباريتون) ويكون الاختتام يوم 9 أوت القادم بحفل فني بعنوان»موزار بين ضفتين «تؤثثه كل من جوقة «أصدقاء شهرزاد» من فرنسا  وتونس 88 وكورال أنغام للاتحاد الدولي للبنوك.

جدير بالذكر ان المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم تأسس سنة 1985 وحافظ منذ التأسيس الى اليوم على مبادئ مؤسسيه وتوجههم الفنيّ ليظلّ قبلة عشاق الموسيقى الكلاسيكية مما جعله مهرجانا نخبويا عريقا ومتميزا يعزّز موقع الجم الاستثنائي ويجعله موعدا سنويا لمحبي الموسيقى الكلاسيكية من تونس والعالم يرسّخ قيم الانفتاح الثقافي الكوني التي تجمع بين جمهوره وشركائه ومنظميه وداعميه من وزارة الشؤون الثقافية ووزارة السياحة والمندوبتين الجهويتين للشؤون الثقافية والسياحة بالمهدية ومنظمة فن وثقافة التابعة للاتحاد الدولي البنوك باعتبار أنها شريك أساسي في التنظيم والتمويل منذ سنة 2018 ويشار كذلك الى ان معلّقة هذه الدورة الجديدة من المهرجان من تصميم قرافيك تونسي للشاب صحبي عمري وتم اختيارها بعد اجراء مسابقة شارك فيها 20 مصمّم قرافيك تونسيين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا