المهرجان العربي للأغنية الملتزمة: لقاء مع الكلمة الصادقة واللحن الصادح

شكلت الفنون منذ القديم وسيلة للتعبير عما يخالج الانسان، ومنذ بدايات القرن الماضي ظهر نمط موسيقي جديد على الساحة الفنية

العربية يقاوم السلطة ويعارضها، فن يتغنى بمشاغل الانسان ويوجه عبارات لاذعة الى السلطة، فن سمي بالفن الملتزم او الفن الجديد او البديل او الاغنية السياسية لسيطرة الهاجس السياسي على اغلب الكلمات وجميعها تسميات لفن ينحاز الى الانسان الى الشعوب الى الطبقات الكادحة ويدعوها الى المقاومة والاستبسال في افتكاك حقوقها.

في هذا النمط الفني برز العلامة ورائد الموسيقى الملتزمة المصري سيد درويش ثم في ستينات القرن الماضي انتعش هذا الفن و ظهرت فرق وفنانون آخرون كانوا ايقونة للكلمة المقاومة على غرار الفنانين الشيخ إمام ومارسيل خليفة وفيروز وجوليا بطرس والشيخ أبو عرب واحمد قعبور ومصطفى الكرد وعبد الله حداد والسوداني مصطفى سيد أحمد والمغربي سعيد المغربي وصلاح الطويل وسعيد هبال وفي تونس محمد بحر و الايقونة الهادي قلة صاحب رائعة «بابور زمر» والزين الصافي ولزهر الضاوي وآمال الحمروني وخميس البحري ومجوعة البحث الموسيقي ومجموعات اخرى كانت سندا للكادحين والطلبة والعمال وصوتا لهم، وفي تونس اشتهرت اغاني مثل «بابور زمر» و«البسيسة» و»نخلة واد الباي» و «رجيم معتوق» وجميعها تنادي بالحق في الكرامة والحياة.

ولان الفن الملتزم أصبح جزءا اساسيا في الفعل الثقافي يكون الموعد من 4 فيفري إلى 8 فيفري مع الدورة التاسيسية للمهرجان العربي للأغنية الملتزمة، مهرجان ينفتح على أكثر من فضاء وهي دار الثقافة ابن رشيق و دار الثقافة ابن خلدون والنادي الثقافي الطاهر الحداد وفضاء كارمن كما ينفتح على التجارب المختلفة في الاغنية الملتزمة القديمة منها و الجديدة وسيكون برنامج المهرجان كالتالي:

• دار الثقافة ابن رشيق
يكون افتتاح المهرجان في دار الثقافة ابن رشيق مع عرض «كهروموسيقى» لبديعة بوحريزي وBass Holgrams لـ Floy Krouchi من فرنسا.
دار الثقافة ابن رشيق أيضا تحتضن أشغال الندوة العلمية التي ستكون يومي 5و6 فيفري وعنوانها «الاغنية الملتزمة والتحولات الاجتماعية» في العاشرة صباحا، ويوم 5 فيفري يكون اللقاء في السادسة مساء مع عرض «اسكندرلا» من مصر.
وقد تأسست الفرقة عام 2005 على يد ملحنها وعازفها الأول «حازم شاهين» مع مجموعة من أصدقائه. والاسم في الأصل عنوان لأوبريت كتبها الشاعر «خميس عز العرب». تفرق الأصدقاء وهاجر من هاجر، ثم عاد حازم شاهين ليؤسس فرقة جديدة حملت نفس الاسم. يحكي حازم شاهين أنه أثناء قيامهم بحجز حفلتهم الأولى بساقية الصاوي، سأله المنظمون عن اسم الفرقة، ولم يكن قد استقر على اسم للفرقة الجديدة بعد، فاختار الاسم القديم، لتقدم الفرقة أول عروضها بساقية الصاوي باسم إسكندريلا وبالإضافة الى اغاني الشيخين امام وسيد درويش تتميز الفرقة بالحانها وبمسرحة اغانيها.
أما يوم الاربعاء 6 فيفري فاللقاء مع سهرة الحمائم البيض / تزامنا مع إحياء ذكرى إغتيال الشهيد شكري بلعيد في السادسة مساء وتحتضن الدار يوم الجمعة 8 فيفري اختتام المهرجان بحفل لمجموعة «نادردستان المغربية» وهي مجموعة جديدة تقدم الاغنية المقاومة لكل أشكال التمييز وتدعو في أغانيها الى التحرر والسكن في عالم «نردستان» عالم الحلم والقيم، كما تكون دار الثقافة ابن رشيق طيلة المهرجان فضاء لزيارة معرض حول مسار الاغنية الملتزمة في تونس.
وينظم المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة ضمن فعالياته سلسلة ورشات في العزف على الغيتار والغناء خلال أيام المهرجان تنتهي بتقديم عرض للمشاركين رفقة ياسر جرادي على ركح دار الثقافة ابن رشيق يوم الخميس 7 فيفري 2018

• دار الثقافة ابن خلدون المغاربية
تكون دار الثقافة ابن خلدون جزءا من المهرجان وتقدم الدار لروادها عرضين وهما عرض مجموعة اجراس التي يشرف عليها المبدع عادل بوعلاق ، ويوم 5 فيفري في الخامسة مساء وفي التوقيت نفسه يكون اللقاء يوم 6 فيفري مع مجموعة البحث الموسيقي بقابس صاحبة روائع «البسيسة» و«ذوق المنفى» و«هيلا هيلا يا مطر».

• النادي الثقافي الطاهر الحداد
في رحاب المدينة العتيقة تحلو الموسيقى وفي رحاب فضاء يحمل اسم الطاهر الحداد تحلو النغمات المقاومة وللنادي نصيبه من المهرجان اذ يقدم لزواره ثلاثة عروض وجميعها في الرابعة مساء، أولها الثلاثاء 5 فيفري عرض لمراد جاد ومحسن حمد ويوم 6 فيفري في التوقيت ذاته لقاء مع نادي الشيخ امام بفضاء مسار وآخر اللقاءات يوم 7 فيفري مع عرض للمبدع جمال قلة شقيق الراحل الهادي قلة وجمال قلة عازف عود ماهر اختار منذ البداية مسار الاغنية الملتزمة..

• فضاء كارمن
من المدينة العتيقة الى منطقة البلفيدر اذ تكون كل سهرات اللقاء في فضاء كارمن في الثامنة ليلا، اولى السهرات تكون الثلاثاء 5 فيفري مع مجموعة لزهر الضاوي رمز الاغنية الملتزمة في قابس وتونس عموما، السهرة الثانية الاربعاء 6 فيفري مع عازفين متميزين كلاهما ابدع على الة الكمنجة وهما انيس القليبي وزكرياء القبي، وتتواصل السهرات ويكون اللقاء الثالث يوم الخميس7 فيفري مع عرض لعازف العود احسان العريبي وعرض لنادي الموسيقى بالفضاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية