الإعلان عن جوائز الكومار الذهبي 2018 : روائيات احتللن الصدارة وفزن بالريادة

كثيرا ما تثير الجوائز الأدبية اللغط والجدل لسبب أو لآخر...

ولكن هذه المرة كان الأمر مختلفا مع جوائز كومار الأدبية ليس فقط لأنها لم تثر زوبعة من الانتقادات والاحتجاجات بل لأنها كتبت بحروف من ذهب تمكن الروائيات التونسيات من مفاتيح الرواية ونجاحهن في تثبيت أقدامهن في حقل هذا الجنس الأدبي العصيّ والغامض والفاتن...
خيرية بوبطان وإيناس العباسي وصفية قم هن ثلاث نساء احتكرن جوائز كومار للرواية باللغة العربية التي جاءت هذه السنة نسوية بامتياز وبتوقيع نسائي خالص.

تتويج من ذهب لـ «ابنة الجحيم»
لاشك أن ترشيح «دار التنوير» رواية «ابنة الجحيم» لخيرية بوبطان إلى الجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر 2018) لم يأت من فراغ، كما لم يكن الرهان على هذه الرواية مجانيا أو اعتباطيا... فكلّ من قرأ «ابنة الجحيم» أغلق الرواية وقد علق في ذهنه شيء من عالمها الغريب والغرائبي وطاف على لسانه أسئلة عن الحدود الفاصلة ما بين الواقع والكابوس، المتخيّل والمعيش، الموت والحياة...

ويأتي تتويج رواية «ابنة الجحيم» لخيرية بوبطان الكومار الذهبي لسنة 2018 ليؤكد اختلاف هذه الرواية بنية وأسلوبا، شكلا ومضمونا، لغة وأبعادا...
وبإمضاء قلم نسائي متميز، كانت جائزة لجنة التحكيم لجوائز كومار من نصيب رواية « منزل بورقيبة» لإيناس العباسي، الصادرة عن دار الساقي للنشر. ويرأس
لجنة التحكيم للروايات باللغة العربية محمد رضا الكافي ويمثل أعضاءها كل من محمد محجوب والمنصف الوهايبي ونزيهة الخليفي ومسعودة بوبكر.
وفي تتويج نسائي ثالث، منحت لجنة تحكيم المسابقة باللغة العربية جائزة الاكتشاف لسنة 2018 للروائية صفية قم بن عبد الجليل عن عملها «ليت شهدا...» الصادرة عن «الثقافية للنشر والتوزيع».

علي بشر سيّد الرواية الفرنسية
بعد أن أمضى في كتابتها 3 سنوات، كان التتويج بالكومار الذهبي للرواية باللغة الفرنسية في انتظار الروائي التونسي علي بشر عن روايته Les lendemains d’hier الصادرة عن دار آليزاد للنشر.
وكانت الجائزة الخاصة بلجنة تحكيم الروايات الصادرة باللغة الفرنسيــــة من نصيــــب روايــة la marmite d’Ayoub لصاحبها رضا بن حمودة عن دار الجنوب للنشر.
وإن حازت الروائية صفية قم بن عبد الجليل على جائزة الاكتشاف للرواية باللغة العربية، فقد ارتأت اللجنة حجب جائزة الاكتشاف للرواية باللغة الفرنسية. وتتكون لجنة تحكيم الروايات الواردة باللسان الفرنسي من كل من الرئيس سمير مرزوقي والأعضاء أنور عطية وكمال بن وناس وأحلام غيازة ومريم بالقاضي.
وقد ترشح لجوائز كومار للروايات باللغة العربية 33 عنوانا مقابل 12 إصدارا ترشحت للجوائز المخصصة للرواية باللغة الفرنسية.

وهكذا احتكرت النساء الفوز بجوائز الكومار لسنة 2018 المخصصة للرواية باللغة العربية في احتلال من الروائية التونسية لعرش الكتابة باللغة الأم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499