الفنانة عبير النصراوي ضيفة مهرجان الربيع الدولي للثقافة والفنون بقابس

تحيي عبير النصراوي مساء يوم الجمعة 12 ماي الجاري بفضاء المركّب الثقافي بقابس سهرة فنية تندرج في اطار فعاليات مهرجان الربيع الدولي للثقافة والفنون بقابس حيث تقدّم خلال هذه السهرة الفنية برنامجا خاصا يتراوح بين تقديم وآداء أغانيها الخاصة وأغاني أخرى وذلك في توزيع موسيقي

حديث وبحضور موسيقيين من باريس من بينهم أحمد الجبالي وهو عازف على آلة العود والمدير الفني لمشروعها الموسيقي أوليفيي كاهور وهو عازف على آلة القيثارة وجيروم سوغان وهو عازف على القيتار الجهير الى جانب كل من محمد عبد القادر حاج قاسم ولطفي صوة وهما عازفا إيقاع من خيرة الموسيقيين في تونس.

يذكر أن عبير النصراوي دأبت منذ بداياتها على التغريد خارج السرب وتقديم موسيقى ذات معنى ومغزى لتعدّ اليوم من سفراء الموسيقى التونسية الذين يرفعون راية تونس في أوربا وغيرها من البلدان التي تسافر إليها لتشدو بما يشنف الآذان ويداعب الحواس المرهفة إذ تتمثّل خصوصيات مشروعها الفني في الجمع بين الموسيقي المعاصرة والحديثة والمطعّمة بتأثيرات من ثقافات أخرى دون أن تفقد روحها التونسية العربية.

كما حرصت عبير النصراوي خلال جولاتها الفنية لهذه السنة على تكريم السيدة فيروز لأنها الشخصية العربية الثقافية لسنة 2017 و ذلك من خلال تقديمها لأغنيتين للمحتفى بها وفي حلة موسيقية جديدة وذات خصوصية وفي تصوّر للموزع الموسيقي أحمد الجبالي.
ويشار الى أن عرضها في قابس سيكون بعد سلسلة عروض تقدّمها عبير النصراوي حاليا في بلجيكا منها عرض في مدينة «غنت» كما يكون لها موعد مع الجمهور السويدي واللبناني في مدينتي مالمو وبيروت خلال شهري جوان وجويلية لتقديم المسرحية الغنائية التي تقوم فيها بدور البطولة وهي «نجمة الشرق» والتي تروي حياة كوكب الشرق أم كلثوم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا