في ولاية الكاف: أيام مفتوحة للمشروع الثقافي «محمية المبدعين»

في بادرة مهمّة وواعدة تنصهر ضمن البرنامج الثقافي العربي»تونس بلد الفن» تقدّمت ادارة المركّب الثقافي «الصحبي المسراطي» بالكاف وبادارة الاستاذ نعمان الحباسي وبالشراكة مع الفنان التشكيلي عمّار فرحات بمشروع لتحويل «كهف الفنون» بالدهماني ومن خلاله مدينة الكاف الى «محمية للمبدعين».

حظي هذا المشروع بمنحة من المورد الثقافي ويسعى هذا المشروع الذي يضطلع به المركّب الثقافي «الصحبي المسراطي»و»جمعية ألتيبروس للخيال»إلى إدماج كهف الفنون بالدهماني ضمن المسلك النباتي والسياحي بولاية الكاف وفي اطار برنامج يهدف الى محاربة الارهاب عبر بدائل ثقافية لاستقطاب الناشئة عبر التكوين والانتاج والتدريب وإذ يهدف المشروع الى خلق فضاء ثقافي قادر على دعم 20 فنانا محليا من مختلف المجالات الفنية يعملون مع الشباب من السكّان المحليين ممّن تتراوح أعمارهم بين 15 و30 سنة وذلك من خلال ترميم وتهيئة المحمية الثقافية فإنه سيتم تنظيم دورة تدريبية في الرسم لتنمية وبناء المهارات الفنية لـ20 تلميذا والحصول على 40 لوحة فنية قابلة للعرض والمساهمة في زرع الوعي الفني والحس النقدي لدى 500 تلميذ من أرياف ولاية الكاف وأرياف الولايات المجاورة وتحديدا ولايات جندوبة،باجة والقصرين عبر تنظيم 10 زيارات أسبوعية مؤطّرة الى جانب بعث محضنة من مهد المحمية الثقافية تؤمّ 25 فنانا شابا بهدف استلهام أفكار مشاريع ثقافية ويقوم بتأطيرهم 5 فنانين محترفين ليتم في النهاية اختيار 5 مشاريع فنية تعرض بفضاءات مختلفة بولاية الكاف ومن شأن هذا المشروع الثقافي أن يساهم في دعم السياحة الثقافية بالجهة من خلال استضافة 5 فنانين محترفين على مستوى عربي ودولي للتعريف بالمحمية الثقافية وتقديم عروض فنية ولقاءات وندوات تستهدف 3000 شخص من ولاية الكاف

وخلال زيارة وزير الشؤون الثقافية الاخيرة الى ولاية الكاف ضمن البرنامج الثقافي الوطني «مدن الفنون» قدّم الاستاذ نعمان الحباسي المشرف على متابعة هذا المشروع للدكتور محمد زين العابدين معطيات شافية عن تفاصيل هذه البادرة ليتفاعل الوزير مع تفاصيل البرنامج ويأذن بمزيد دعم هذه البادرة من قبل وزارته وادراج تكاليف انجازه في اطار الدعم ضمن المنح الاستثنائية والاضافية والمخصصة للبرامج الثقافية المنصهرة ضمن البرنامج الوطني لمكافحة الارهاب ومن جهتها حرصت ادارة المركّب الثقافي «الصحبي المسراطي» بالكاف على التعريف بهذه البادرة من خلال تنظيمها لأيام مفتوحة حول المشروع تحت عنوان «أيام تظاهرة محمية المبدعين» وذلك من 17 الى 22 أكتوبر الجاري حيث احتضن المركّب الثقافي أول أمس 17 أكتوبر الجاري معارض للفنان عمار بالغيث وأخرى لانتاجات الاطفال الخاصة بمسابقة Les enfants de la campagne sont aussi des artistes الى جانب معرض للمنتجات التقليدية للجمعيات الحرفية بالكاف ليكون الموعد أمس الأربعاء 19 أكتوبر مع ورشة للرسم في تأطير للفنان عمار بلغيث ويحتضن المركّب الثقافي يومي 21 و22 أكتوبر الجاري ورشة التصوير الفوتوغرافي في تأطير لصالح القلعي ليكون الموعد يوم 24 أكتوبر الجاري مع ورشة لمعالجة الصورة من تأطير الأستاذ ماهر العمدوني وورشة فن الممثل من تأطير الأستاذ الأزهر الفرحاني

أما بالنسبة الى عروض هذه التظاهرة فيقدّم يوم 21 أكتوبر العرض الموسيقي لفرقة الرشدية بقيادة الأستاذ معز التيساوي ويكون الموعد يوم 28 أكتوبر مع العرض الفرجوي «كيف الكاف» كما تعرض مجموعة من المسرحيات ضمن هذه الايام المفتوحة الخاصة بالتعريف بمشروع»محمية المبدعين» منها عرض مسرحية « مريض الوهم « وهي من إخراج الأزهر الفرحاني وانتاج المركب الثقافي الصحبي المسراتي بالكاف كما تعرض يوم 24 أكتوبر مسرحية» أرض الفراشات» وهي من انتاج مركز الفنون الدرامية و الركحية بالكاف أما يوم 22 أكتوبر الجاري وبمسرح الجيب بالكاف فيقدم عرض شبابي في موسيقى الراب مع L’ARTISTO Gostmen - Rayen kalii

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا