إضاءة: بارقة وليدة لقرية بيئية جديدة

كثيرة هي الشعارات والعناوين الكبرى للمشاريع والسياسات والمقاربات البيئية، ويبقى من العناوين الكبرى والهامة، فكر كونيا وتحرك محليا.

فلا إمكانية قطعا لتجسيم القيم وبلوغ المتجهات، وتحقيق غايات الحركة البيئية في العالم، دونما تحرك محلي، وتنفيذ لمشاريع صغرى بتجمعات ومدن وقرى في مختلف أنحاء البلدان، على صورة روافد وجداول تغذي النهر وتؤدي لسيلان عظيم موعود.
فالزمن لم يعد زمن القرار الفوقي والدولة الراعية، والسياسات المسقطة الأحادية.
إنه زمن الفعل اللامركزي، والتحرك المحلي والمبادرة القاعدية.
لذلك يتحتم مبادرة الجمعيات المحلية والجهوية للفعل والتكفل بالقضايا البيئية ومشاغل المتساكنين والتهيئة لتحقيق انتقال بيئي سلس، وتجسيم مشروع القرية البيئية والنمط المجتمعي الإيكولوجي والمدينة المستدامة.
بعيدا عن اجترار الكليشيهات، تتحرك منظمات وجمعيات فتية نشأت من رحم الحلم الجديد المنبثق من سياق الثورة، ومنها جمعية من أجل تونس نظيفة ، التي بعثت على يدي الناشط سامي بن يحيى، وانطلقت عمليا في محيط مولدها بمنوبة، لتنجز خلال خمس سنوات عددا من المشاريع البيئية وتنشىء منظومة لجمع نفايات الورق وتركز شراكة أفقية مع عدد من المؤسسات الجامعية والصحية والسكنية بالجهة.

إشترك في النسخة الرقمية للمغرب

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د


ويقوم تحرك الجمعية، وهي نموذج لجمعيات تعتمد على التطوع مبدأ والمواطنة البيئية قيمة، والشراكة منهجا ، على التواصل والتفاعل مع باقي الفاعلين وتحسيس المتساكنين لتأسيس واقع جديد يغير السائد ، ويجسد روح النمط السلوكي والاستهلاكي البديل، وهو المستدام.
وتجسم تجارب الجمعية ومنجزاتها، نجاح منوال عمل الجمعيات الفاعلة المجمعة لإرادات الأفراد والمجموعات من أجل بلوغ الأهداف المرسومة للاتفاقيات البيئية والأجندا21 وغيرها، ولكن بتدرج وتعاون بين المتطوعين والسلط المحلية والجهوية والوطنية وشركاء دوليين.
قبل أسبوع سجل في منوبة افتتاح مشروع الحي الايكولوجي الذي اقيم في حي الياسمين بمنوبة وهو برنامج بيئي بامتياز وقد تحقق . ‎بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وشانتي الذين كانوا وراء المساعدات الفنية والمالية لتنفيذ المشروع.
يعتمد المشروع على مبدإ صفر نفايات، من خلال الفرز عند المصدر والرسكلة. ولتجسيمه تم تركيب حاويات الفرز للبلاستيك والورق والكرتون والزيوت المستعملة وأخيراً باستعمال طريقة السماد كوسيلة لرسكلة النفايات العضوية. وقام فريق المشروع بشراء آلة سماد composteur التي وقع اقتناؤها من قبل Si Lassaad Zouari المصمم وقد كان حاضرا لتقديم عرض تقني كامل لتقنية استخدامه. تم كذلك توفير حاوية خاصة لجمع للحاشدات المستعملة piles لسكان الاقامة من أجل الحفاظ على البيئة من الأذى بعدم رميها مباشرة في الطبيعة. الحاويات وقع وضعها على ذمتنا من طرف الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات ANGED كشريك للجمعية في هذا البرنامج. نحن نعول على سكان الاقامة لاحترام عملية فرز النفايات في كل حاوية مخصصة. وستواصل الجمعية عملية الرسكلة من خلال جمع النفايات المفروزة وإرسالها لإعادة التدوير من أجل الانتهاء من العملية وتقليل النفايات. البرنامج نموذجي وستسعى الجمعية بالشراكة مع بلدية منوبة إلى استنساخه في احياء واماكن أخرى حتى تعم الفائدة للجميع من محيط السكان، لتقليص التلوث في المنطقة وتقليص مصاريف البلدية من الاعتمادات مالية المستخدمة في رفع النفايات.


ثنائية الكوني والمحلي تبنتها كبرى الشركات التجارية العالمية، سمها غريزة إن شئت أو الحاجة إلى الشعور بالأمان، كلما سافر الناس إلى الخارج، فأول ما تقودهم فطرتهم إليه البحث عن علامة تجارية عالمية يألفونها ويحبونها.  إن رؤية مثل هذا المتجر أو سلسلة المطاعم تبعث في نفوس هؤلاء الناس الراحة، ففي أسوإ الأحوال سيعرفون إلى أين يتوجهون. ومن جهة أخرى، إذا كنت مسافراً بشكل خاص من الولايات المتحدة إلى أوروبا، فقد تجد عدداً لا يحصى من النكهات التي لم تسمع بها من قبل، دون أن تجد المفضل لديك.  وبغض النظر، ستعرف أنه سيكون لها معيار محدد. هذا ما يأتي نتيجة لتوجّه جديد في عالم الأعمال؛ نتيجة  فلسفة “فكر عالمياً، تصرف محلياً”.  تدرك العلامات التجارية الكبرى أنه يتعين عليها مخاطبة الناس على المستوى المحلي مع الحفاظ على التفكير العالمي ضمن إطار الشركة، حيث يجب على أي علامة تجارية أو شركة أو فرد يهدف للعولمة أن يتبنى هذه الفلسفة و مباشرة التعامل مع مواقع الترجمة التجارية الاحترافية من اجل الانفتاح على العالم.
ومع ذلك، ما معنى فكر عالمياً وتصرف محلياً بالضبط؟ فعلى الرغم من أنها تنطوي على العديد من التطبيقات المختلفة في مجالات مختلفة، إلا أنها في مجال الأعمال يتوجب عليها أن تقدّر الاختلاف بين الثقافات وتمنح كلا منها ذات القدر من الأهمية مع الالتزام بقواعد سلوك عالمية واحدة في جميع أنحاء العالم. عادة ما يكون لدى الشركات التي تتبنى فلسفة “فكر عالمياً وتصرف محلياً” معايير عالمية للمنتجات، الإجراءات، أو الخدمات، لكن لها تطبيقات وتبعات مختلفة على المستوى المحلي، حيث تشجع هذه الفلسفة المعتنقين لها على التصرف بطريقة موجهة نحو الحلول. وإذا أراد المرء أن يتبع هذه الفلسفة، فعليه أن يتنبأ بمدى التأثيرات العالمية فيما يتعلق ببعض الإجراءات المحددة
ويبقى نموذج مشروع القرية البيئية المحدث بمنوبة رسالة عميقة مؤداها، أن الرؤية والالتزام لدى فريق صغير متشبع بالرسالة المواطنية البيئية قادر على إطلاق القطار وتحريكه نحو الوجهة المنشودة.
بعيدا عن عقلية المطالبة والانتظار، في مشروع جمعية من أجل تونس نظيفة الجديد كما في مشاريعه السابقة، وبينها منظومة تجميع الورق المستعمل، وتجربة الشراكة مع المركز الوطني للجلود والأحذية ، نماذج مضيئة وعناصر دالة على إمكانية إحداث النقلة وتحقيق الأثر الفعلي في الواقع..‏‎

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا