إقتصاد

كانت سياسات الأجور في تونس بين سنة 2005 وسنة 2015 محور ورشة عمل نظمتها جمعية «عدالة» بالتعاون مع مركز «فريديريش ايبارغ الألماني» .وشارك في هذا اللقاء ثلة من الخبراء والأساتذة الجامعين من تونس والعالم على غرار السيد عز الدين العربي

بعد دخول العملة الصينية «اليوان « في سلة عملات الاحتياطي الدولي من طرف صندوق النقد الدولي ابتداء من غرة أكتوبر 2016 إلى جانب الدولار والأورو واليان الياباني والجنيه الاسترليني بهدف دفع مسار اندماج الاقتصاد الصيني في النظام المالي العالمي

تتواصل الآثار السلبية للازمة الاقتصادية والمالية التي تمر بها السوق الليبية على المصدرين التونسيين والتجار المتعاملين بالأساس مع التجار الليبيين، وقد كانت الأزمة قد بلغت ذروتها في السنتين الأخيرتين مما كلف الجانب التونسي تراجعا في حجم صادراته

أكد فاضل عبد الكافي وزير الاستثمار والتنمية والتعاون الدولي خلال الجلسة العامة التي كانت بعنوان «تونس منصة خدمات منفتحة على الأسواق العالمية» انه لم يعد لتونس اليوم أي خيار سوى الاستثمار الخاص الأجنبي والمحلي وذلك بعد تسجيل ارتفاع في كتلة الأجور والعجز

تبدأ Stafim مرحلة جديدة من الشراكة مع مجمع PSA وتعلن عن توقيع اتفاقية نوايا لتركيب سيارة «Pick-Up» من ماركة «Peugeot»

قبل شهر واحد عن نهاية العام 2016 تظهر الأرقام الخاصة بالاستثمارات الأجنبية تراجعا كبيرا على الرغم من التعويل على أن تكون السنة الحالية بداية تسجيل تحسن في كل المؤشرات الاقتصادية والتي من بينها الاستثمارات.

انطلق موسم جني صابة الزيتون منذ أول هذا الشهر في عدد من المناطق من مختلف البلاد التونسية ويعول الكثير على زيت الزيتون لإنعاش الحركة الاقتصادية باعتبار أن تونس تعتبر من أكبر منتجي زيت الزيتون في العالم. ومع بداية نزول زيت الزيتون إلى الأسواق يتساءل

يمثل القطاع الفلاحي أحد أعمدة الاقتصاد التونسي وبالرغم من تعطل أغلب المحركات الاقتصادية بقي القطاع الفلاحي من القطاعات الأكثر تماسكا وهو ما تؤكده وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية في آخر تقرير لها أبرزت فيه أن الاستثمارات الفلاحية المتمتعة بامتيازات مجلة تشجيع الاستثمارات

تؤكّد عديد التقارير والتصنيفات ضعف القطاع البنكي في تونس الأمر الذي يؤثر في بقية القطاعات، وكان الإصلاح البنكي من بين الإجراءات ذات الأولوية التي انطلقت في اتخاذها تونس وكانت من بين النقاط التي وضعت في البرنامج مع صندوق النقد الدولي.
أشارت

• بلجيكيا ترفع التحذير في الأسبوعين القادمين وبريطانيا في بداية العام 2017

يعد التحذير من السفر إلى بؤر التوتر والبلدان التي تشهد توترا أمنيا من بين الأسباب الرئيسية لإحجام السياح عنها وقد شهدت تونس في السنوات الست الأخيرة تحذيرات متكررة تجددت بتجدد أي عملية إرهابية أو توتر أمني وقد أدت هذه التحذيرات إلى تراجع كبير في

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا