إقتصاد

تحت شعارها «اتصـــــالات تونـس المساند الرسمي للرياضة وعشـــــاقها» شعار يعمل من خلاله المشغل الوطني التاريخي للاتصالات في تونس على إثباته

سيمكن تعويض 30 ٪ من أكياس الورق المقوّى المستعملة في تعبئة الإسمنت بأخرى من البولي بروبيلين، البلاد من توفير ما يناهز 20 مليون دينار

يتواصل تراجع اداء قطاع الطاقة وفق ما تكشفه المؤشرات والبيانات الرسمية فمازال الإنتاج اليومي للنفط دون المطلوب واقل من المتوقع كذلك

كانت اغلب التحاليل المتعلقة بآثار فيروس كورونا على الاقتصاد التونسي قد ذهبت إلى سيناريوهات مختلفة توزعت بين

حذر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أمس خلال لقاء جمعه برئيس الحكومة اليأس الفخفاخ من خطورة

سجل الاقتصاد التونسي خلال السداسي الأول من هذه السنة تراجعا بنسبة 11.9 %) (11.9- %) مقارنة بالسداسي الأول من السنة الفارطة، حسب

يتواصل الجدل في هذه الفترة حول المساكن الاجتماعية وأحقية الانتفاع بها وضبط قوائم الاولويات للفئات محدودة الدخل خاصة بعد ان أكدت وزارة التجهيز

عندما يشار بالحديث الى النساء صاحبات المؤسسات يرتبط ذلك مباشرة بصورة نمطية لمجموعة من الفاعلات في النسيج الاقتصادي ممن لا غبار عليهن

توقع البنك المركزي في اخر بياناته انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي في الثلاثي الثاني من سنة 2020 يتراوح بين -12 ٪

تجاوزت مديونيّة المؤسسات العموميّة بتونس قرابة 6000 مليون دينار وهو رقم مازال يخيم بثقله على المالية العمومية ومازال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا