"غوغل" تستعد للمرحلة القادمة من المنافسة.. ورئيسها يكشف سبب تسريح الموظفين

واجه الرئيس التنفيذي لـ "غوغل"، سوندار بيتشاي، انتقادات شديدة واسئلة متواصلة حول الدوافع التي كانت

وراء تسريح 12000 موظف، أو ما يقرب من 6% من القوى العاملة بالشركة دون سابق إنذار.مما اضطره الى عقد اجتماع كبير دعا من خلاله الى ضرورة التحفز متحفزين في الوقت الذي تواجه فيه غوغل منافسة شديدة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي.

طالب موظفي الشركة رئيسهم باعطائهم اجابات مقنعة حول المعايير التي تم استخدامها لتحديد من سيبقى ومن سيغادر. خاصةً أن بعض الموظفين المسرحين عملوا لفترات طويلة وتم ترقيتهم مؤخراً، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC".
واجابهم بإن سنة 2021 كانت "أحد أقوى السنوات التي شهدتها الشركة على الإطلاق في تاريخ الشركة، مع نمو الإيرادات بنسبة 41%". مما دعا غوغل الى الزيادة في عدد الموظفين لمواكبة هذا التوسع، مع افتراض الشركة لاستمرار النمو وتم بذلكاتخاذ مجموعة من القرارات التي قد تكون صحيحة إذا استمرت اتجاهات النمو.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا