خلال لقاء اعلامي على متن باخرة Fantastic: الشركة الإيطالية (GNV) نقلت 230 ألف مسافر من وإلى تونس وتأمل في تطوير العدد بـ 10 %

عقدت مؤخرا الشركة الإيطالية الخاصة Grandi Navi Veloci ، (GNV) الرائدة في نقل الركاب بحرا بين أوروبا و شمال إفريقيا لقاء

اعلاميا حضره وفد من مختلف وسائل الاعلام وممثلي وكلاء الاسفار عبر رحلة من ميناء حلق الوادي الى جنوة، امنتها الباخرة «Le Fantastic»الضخمة التي تصل طاقة استيعابها الى 2033 مسافرًا وتحتوي على مستودع ضخم يتسع لـ 760 وسيلة نقل.
وقد استعرض مسؤولو شركة GNV خلال هذا اللقاء الاعلامي جميع مكونات اسطول الناقلة البحري الذي يضم 13 باخرة من اعلى طراز وسياستها التسويقية وإستراتيجية عملها التي تحاول من خلالها الاستحواذ على اكبر نسبة من السوق وتجعل من خدماتها الارقى على متن بواخرها التي تؤمنها للمسافرين بمختلف انواعهم، خاصة من والى تونس.

باخرة خمس نجوم
ادى فريق الاعلام والوفد المرافق خلال هذه الرحلة زيارة استطلاعية الى مختلف اجزاء ومكونات باخرة «فانتاستك» التي يبلغ طولها 188.22 مترًا وعرضها 27.60 مترًا وتعتبر من بين ارقى وأضخم سفن الناقلة الايطالية GNV وتضم 36 جناحًا فاخرًا مطلا على البحر الابيض المتوسط الخلاب و373 كابينة بتصميمات مختلفة مجهزة بجميع المرافق اللازمة وتستوعب بين 2 و4 مسافرين تجعل المسافر يعيش رحلته على متن باخرة «الفانتاستيك» بمواصفات نزل خمس نجوم. وبالإضافة الى قاعة المؤتمرات والمطاعم والمسبح والكازينو وقاعة السينما والمسجد للصلاة وفضاء ألعاب فيديو وغرفة ألعاب للأطفال تحتوي الباخرة على أربع غرف كبيرة مجهزة بكراسي للركاب غير الراغبين في حجز غرف.

تطوير الخدمات
في اجابتها عن سؤال توجهت به« المغرب» حول استراتيجية تطوير العمل على السوق التونسية ومقارنتها ببعض الاسواق الاخرى على غرار المملكة المغربية افادت مديرة المبيعات لأسواق تونس والمغرب «كارول مونتارسولو» التي قدمت استراتيجية الشركة لتطوير خدماتها الموجهة الى تونس وبقية دول المنطقة أن معدل رحلات شركة GNV التي تؤمنها من والى تونس يعتبر مرتفعا بالمقارنة مع بعض الدول الاخرى خاصة المغرب وذلك لعدة اعتبارات اهمها عامل القرب الجغرافي، مبينة ان السوق التونسية من بين اهم الاسواق التي تعمل على تطويرها الناقلة الايطالية وتسعى الى ايجاد استراتيجيات عمل ومناهج للاستحواذ على اكبر نسبة من سوقها.

بينت مديرة المبيعات في سياق متصل ان الشركة التي تم إنشاؤها سنة 1992 تملك حاليا 14 باخرة تؤمن رحلات إلى 11 وجهة في بلدان البحر الابيض المتوسط، وتحمل حوالي 230 الف مسافر سنويًا على متن سفنها من وإلى تونس على امل ان يتطور الرقم بـ 10 %مشيرة الى ان خط جنوة - تونس تم افتتاحه سنة 2003 ، وأضافت روابط أخرى بين تشيفيتافيكيا - تونس ، وبين باليرمو - تونس و منذ سنة 2018 ، تمت اضافة رحلة بين نابولي وباليرمو وتونس. وأوضحت ان الشركة تؤمن رحلتين في الأسبوع عبر خط تونس - جنوة ويرتفع الرقم إلى 3 رحلات خلال موسم الذروة .

-رحلة تشيفيتافيكيا - تونس (توقف في باليرمو) ، مرة واحدة في الأسبوع . تونس - تشيفيتافيكيا (توقف في باليرمو) ، مرة واحدة في الأسبوع .
- باليرمو-تونس مرة واحدة في الأسبوع .
- تونس - باليرمو مرة واحدة في الأسبوع.
من جهتها اكدت مديرة الاتصالات في GNV أيرين بارميجياني أنها تقوم بمجهودات مضاعفة وتعد برامج متنوعة للترغيب في الوجهة التونسية على اعتبار انها الوجهة الاكثر استثمارا بالنسبة للشركة وقالت ان من بين ابرز البرامج الترويجية للسوق التونسية التي تقوم بها الشركة إطلاق ومضة إشهارية وتنظيم هذه الرحلة للصحفيين ووكلاء الاسفار .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية