تجديد الشراكة بين اتصالات تونس والهيئة الوطنّية للعدول المنفذين

جددت شركة إتصالات تونس يوم الجمعة المنقضي للسنة التاسعة على التوالي شراكتها مع الهيئة

الوطنية للعدول المنفذين ،لتواصل بذلك الشركة تعزيز شراكتها مع الهيئة منذ اطلاقها سنة 2010 مع الحرص على إثرائها خلال كلّ تجديد بالعروض التكنولوجية الجديدة التي وضعتها اتصالات تونس المشغل الوطني الرائد والمجدّد على ذمّة المؤسّسات.
وبمقتضي هذه الاتفاقية الجديدة التي تمتد على 3 سنوات ، ستتولى اتصالات تونس، الرائدة في مجال تكنولوجيات الاتصالات الموجهة إلى المؤسسات، تمتيع أعضاء الهيئة الوطنية للعدول المنفذين بتونس بعرض شامل يغطي باقة كبيرة من الخدمات الاتصالية والحلول التكنولوجية المتطورة لتبسيط عملهم اليومي ومعاضدتهم في تنفيذ مهامهم عبر كامل تراب الجمهورية.

وقد عبّر الرئيس المدير العام لاتصالات تونس محمد الفاضل كريم عن فخره بالثقة المتجددة للهيئة الوطنية للعدول المنفذين، قائلا: «انّ اتصالات تونس ستواصل وضع خبراتها وتطبيقاتها الرقمية على ذمّة هذه الهيئة لمساندتها في الدور المهّم الذي تضطلع به في تكريس الحوكمة الرشيدة».
من جهته قال عميد العدول المنفذين الطاهر بن نصر: «نحن جدّ سعداء بمواصلة شراكتنا التي تتواصل للسنة التاسعة على التوالي مع المشغل الوطني وهو ما يعكس الثقة المشتركة بين هيئتنا واتصالات تونس، ويفتح الآفاق نحو تعزيز الشراكة في مجالات أخرى وإيجاد سبل تعاون جديدة».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا