بعد الوقفة الاحتجاجية لأعوان وإطارات ديوان التجارة: ملف تفاقم العجز المالي للديوان التونسي للتجارة ضمن محاور المجلس الوزاري المقبل

أفاد كاهية مدير الوساطة والتامين وممثل أعوان وإطارات ديوان التونسي للتجارة معز الجعفري في تصريح «للمغرب»

أنه على إثر الوقفة الاحتجاجية التي نفذها أعوان وإطارات الديوان التونسي للتجارة أخر الشهر المنقضي والتي جاءت تعبيرا عن تدهور الوضع المالي للديوان ببلوغ عجز قياسي بــ370 مليون دينار,فقد تم عقد لقاء بين النقابة التابعة للديوان ووزير التجارة يوم الخميس المنقضي .

وقال الجعفري أن وزير التجارة عمر الباهي قد تعهد بطرح إشكاليات الديوان التونسي للتجارة خلال المجلس الوزاري المقبل و الذي من المنتظر عقده يوم 12 فيفري المقبل , حيث من المنتظر أن يبت المجلس في طبيعة السبل التي ستساهم في تخفيف حجم الخسائر عن الديوان التي ما انفكت تثقل كاهله .
يذكر أن أعوان وإطارات ديوان التونسي للتجارة كانوا قد نفذوا وقفة احتجاجية الأسبوع المنقضي وذلك على خلفية تفاقم العجز المالي للديوان ويطالب الديوان بتوفير ظروف استمراريته كمؤسسة وطنية وهو ما يشترط مراجعة جذرية للأسعار ثم إعادة ضبط هامش تدخل الديوان خاصة وأن العجز المالي للديوان اخذ طابعا مَرَضِيا, حيث أصبح عجز الديوان عجزا هيكليا .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا