بسبب الجفاف: تراجع إنتاج زيت الزيتون في موسم 2016/ 2017

انتهى موسم جني الزيتون للعام 2016 والذي لم يكن منذ البداية مشجعا نظرا للتراجع الذي يسجله الانتاج مقارنة بالموسم الفارط الذي كان موسما استثنائيا انتاجا وتصديرا، وتواجه تونس تحديات من ابرزها المحافظة على حرفائها في الاعوام المقبلة امام تراجع الامطار

وتاثر الزياتين بالجفاف.
افاد محمد النصراوي امام الجامعة الوطنية لمنتجي الزيتون في تصريح لـ«المغرب» ان انتاج زيت الزيتون للموسم 2015/ 2016 سيسجل تراجعا مقارنة بالتوقعات الاولية التي كانت في حدود 140 الف طن مبينا ان التراجع سيكون بين 10 و15 بالمائة، كما اوضح المتحدث ان انتاج زيت الزيتون الذي كان في السنة الماضية في حدود 350 الف طن مما مكن تونس من ان تحتل المرتبة الاولى بالنسبة للدول المصدرة وتمكنت من تقليص عجز ميزانها التجاري سجل هذا العام تراجعا، اما فيما يتعلق بالاسعار فقد بين المتحدث ان ما يتم تداوله من ارتفاع الاسعار لا يعكس السعر الحقيقي للزيت عند المنتج وان الاسعار في الفضاءات التجارية الكبرى مبالغ فيها فهي عند المنتج تصل الى اقل من 6 دنانير.
وفي ارقام رسمية تم تسجيل تراجع ملحوظ للانتاج الوطني من زيت الزيتون الذى تحولت عائدات تصديره من 460 م د موفى فيفرى 2015 الى 176 م د موفى فيفري 2016. وكانت عائدات زيت الزيتون قد بلغت العام 

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا